لأول مرة في تاريخها الصين تنجح في إنجاز التحام مركبتها الفضائية بالوحدة المدارية

الفضاء

لأول مرة في تاريخها الصين تنجح في إنجاز التحام مركبتها الفضائية بالوحدة المدارية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587777/

نشرت وسائل الإعلام الصينية يوم 18 يونيو/حزيران نبأ التحام مركبة "شنتشو – 9" الفضائية المأهولة الصينية  وطاقمها المتألف من 3 أفراد بكبسولة " تيانقونغ-1" المدارية. وقالت وسائل الإعلام إن رواد الفضاء الصينيين غادروا لأول مرة في التاريخ الصيني المركبة الفضائية وانتقلوا إلى الكبسولة المدارية.

نشرت وسائل الإعلام الصينية يوم 18 يونيو/حزيران نبأ التحام مركبة "شنتشو – 9" الفضائية المأهولة الصينية  وطاقمها المتألف من 3 أفراد بكبسولة " تيانقونغ-1" المدارية. وقالت وسائل الإعلام إن رواد الفضاء الصينيين غادروا لأول مرة في التاريخ الصيني المركبة الفضائية وانتقلوا إلى الكبسولة المدارية.

 يذكر أن مركبة "شنتشو – 9" انطلقت من مطار "جيوكان" الفضائي في الساعة 18.37 مساء يوم 16 يونيو/حزيران، ما يوافق الساعة الثانية والدقيقة السابعة والثلاثين بعد الظهر بتوقيت موسكو . ويضم طاقم المركبة الفضائية لأول مرة في تاريخ الصين ليوي يانغ رائدة الفضاء الصينية البالغة من العمر 33 سنة، الطيارة في سلاح الجو الصيني. وإلى جانبها  قائد المركبة جينغ هاي بنغ الذي سبق له أن قام برحلة فضائية، ورائد الفضاء الاخر ليو وانغ المسؤول عن التحام المركبة بوحدة  "تانقونغ" الكبسولة المدارية.

 وقد جرت عملية الالتحام بنظام أوتوماتيكي. وبعد إنجاز العملية  انتقل قائد المركبة جينغ هاي بنغ إلى الكبسولة المدارية وأعقبه ليو وانغ  وليوي يانغ.

وسيقضي  رواد الفضاء الصينيون بضعة أيام في داخال الوحدة المدارية حيث سينفذون بعض التجارب العلمية. وستستغرق رحلتهم الفضائية في المدار حول الأرض 10 أيام. ومن أهم مراحلها محاولة القيام  بالالتحام اليدوي بالمحطة الفضائية بعد مرور 6 أيام من الرحلة. وفي حال إنجاز العملية فإن الصين ستبين للعالم أنها قد امتلكت ناصية تكنولوجيا إجراء الالتحامات الفضائية.

 وتنقل وكالة "شينخوا" الصينية للأنباء عن رئيس المهندسين في البرنامج الفضائي الصيني قوله إن هذا الأمر سيعني أن الصين  بوسعها نقل الشحنات ورواد الفضاء إلى الوحدة الفضائية المدارية.

وتعتبر وحدة " تانقونغ" المدارية  جهازا فضائيا سيشكل أساسا للمحطة الفضائية الصينية التي سيتم إنشاؤها مستقبلا في المدار حول الأرض. وتم إطلاق الوحدة المدارية(الكبسولة) في 29 سبتمبر/أيلول الماضي . وقامت مركبة  "شنتشو - 8 " في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأول عملية للالتحام الأوتوماتيكي في تاريخ الصين. وأصبحت الصين بذلك ثالث بلد في العالم، بعد روسيا والولايات المتحدة، ينجح في الالتحام الأوتوماتيكي  للجهازين الفضائيين .

وتتوفر في كبسولة " تانقونغ - 1" المدارية  وحدة التحام  إلى جانب أجهزة تستخدم لتأمين  حياة وعمل فريق من رواد الفضاء لمدة 20 يوما. وتبلغ فترة بقاء الكبسولة المدارية في المدار سنتين.  وتنوي الصين بحلول عام 2020 إنشاء محطة فضائية  ومختبر فضائي تابعين لها في المدار حول الأرض.

يذكر ان البرنامج الفضائي الصيني انطلق في 8 اكتوبر/تشرين الأول عام 1956حين تم  استحداث الأكاديمية الخامسة في وزارة الدفاع الصينية والتي  بدأت تعمل على التصاميم الفضائية. وأطلقت الصين عام 1964  إلى الفضاء صاروخا يحمل فأرين على متنه.

وفي أبريل/نيسان عام 1970 أطلقت الصين أول قمر صناعيا إلى المدار حول الأرض. وقام رائد الفضاء الصيني يانغ لي وي يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول عام 2003 بأول رحلة فضائية مأهولة في مركبة الفضاء "شنتشو – 5". وفي عام 2005  قام رائدا الفضاء الصينيان فاي تزوي لون وهي خاي جين  برحلة فضائية  مأهولة في المدار استغرقت  5 أيام، وذلك بمركبة الفضاء "شنتشو – 6"

وخرج رائد الفضاء الصيني إلى الفضاء المكشوف لأول مرة  في أواخر سبتمبر/أيلول عام 2008.

 وأعلنت الصين في مارس/آذار عام 2003 أنها ستنفذ خلال 20 سنة قادمة برنامج " تشان جه" المتعلق بدراسة القمر والذي  يتألف من 3 مراحل أولها هو إرسال مسبار و هبوطه على سطح القمر وعودته إلى الأرض. وكانت الصين قد أرسلت إلى القمر عامي 2007 و2010 مسبارين.  وتقضي المرحلة الثانية  المزمع إنجازها عام 2025  بهبوط رواد الفضاء الصينيين على سطح القمر. وتنوي الصين في المرحلة الثالثة إنشاء قاعدة قمرية.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء

توتير RTarabic