بدء عملية فرز الاصوات في الانتخابات التشريعية المصرية والاعلان عن النتائج النهائية يوم الثلاثاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58775/

تم في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي من مساء يوم الاحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني اغلاق دوائر الاقتراع بجميع المحافظات المصرية ، لتبدأ عمليات فرز اصوات الناخبين لمجلس الشعب المصري الجديد ، ومن المقرر ان تعلن اللجنة العليا للانتخابات النتائج النهائية مساء يوم الثلاثاء القادم.

تم في الساعة السابعة بالتوقيت المحلي من مساء يوم الاحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني اغلاق دوائر الاقتراع بجميع المحافظات المصرية ، لتبدأ عمليات فرز  اصوات الناخبين لمجلس الشعب المصري الجديد ، ومن المقرر ان تعلن اللجنة العليا للانتخابات النتائج النهائية مساء يوم الثلاثاء القادم.
وكانت بعض الدوائر التي كان لا يزال في قاعاتها  ناخبون لم يدلوا بأصواتهم، مددت  باب التصويت لاتاحة الفرصة لهم  للتمتع بحقهم الانتخابي .
وبدأ التصويت في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، علما بأنه في حالة عدم الحسم في الجولة الأولى، سيخوض الناخبون الأكثر أصواتا جولة إعادة في 5 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
وقال سامح الكاشف المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للانتخابات في مصر  أن اللجنة ستعلن النتائج العامة للانتخابات على مستوى الجمهورية بعد غد الثلاثاء وان النتائج الاولية ستبدأ بالظهور يوم غد الاثنين.
وأكد الكاشف أن اللجنة لم تتلق حتى الآن أي شكاوى جسيمة من أي من المرشحين أو الناخبين بشأن الاخلال بسير العملية الانتخابية أو ما يهدد سلامتها.
ولكن المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للانتخابات اشار إلى بعض الشكاوى التي وردت إلى اللجنة من محافظات الغربية والدقهلية والعريش والسويس.
بدورها اشارت المعارضة الى  وجود العديد من المخالفات خلال عملية التصويت، حيث اكدت جماعة "الاخوان المسلمون" المحظورة انه تم في احيان كثيرة منع مراقبين من احزاب المعارضة  من الدخول الى دوائر الاقتراع.
وعلى الرغم من الاجراءات الامنية المشددة التي شهدتها الانتخابات، فقد أعلنت مصادر في الشرطة المصرية عن مقتل ابن مرشح مستقل في القاهرة، كما أصيب مواطن بعيار ناري في محافظة الدقهلية بدلتا النيل، فيما وقعت اشتباكات متفرقة خلال عمليات الاقتراع .
وخاض الانتخابات 18 حزبا سياسيا يتقدمها الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بـ 763 مرشحا ، ثم حزب الوفد في المرتبة الثانية بـ 168 مرشحا، ثم حزب التجمع في المرتبة الثالثة بـ66 مرشحا ، وحزب الاخوان المسلمين بـ 130 مرشحا، وأعداد اقل من  الاحزاب الاخرى .
ورجح محللون سياسيون ان يتمكن الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم من زيادة عدد مقاعده في البرلمان( مجلس الشعب ) ، بينما  من المتوقع  ان ينخفض عدد ممثلي جماعة الاخوان المسلمين في مجلس الشعب المصري.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية