أغلبية مقاعد البرلمان اليوناني ليمين الوسط والاشتراكيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587739/

أعلنت وزارة الخارجية اليونانية ان حصول حزب "الديمقراطية الجديدة" (يمين الوسط) والحركة الاشتراكية اليونانية "باسوك" على 163 مقعدا من أصل 300 مقعد في البرلمان، وذلك بعد فرز نسبة 81 % من أصوات الناخبين في الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم الاحد 17 يونيو/حزيران.

أعلنت وزارة الخارجية اليونانية ان حصول حزب "الديمقراطية الجديدة" (يمين الوسط) والحركة الاشتراكية اليونانية "باسوك" على 163 مقعدا من أصل 300 مقعد في البرلمان، وذلك بعد فرز نسبة 81 % من أصوات الناخبين في الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم الاحد 17 يونيو/حزيران.

وبحسب معطيات الوزارة، حصل "الديمقراطية الجديدة" على 130 مقعدا ( 30.05% من الأصوات)، يليه ائتلاف اليسار الراديكالي "سيريزا" بـ 26.7 % من الأصوات (71 مقعدا)، وحلت حركة "باسوك" المركز الثالث بنيلها نسبة 12.5 % من الأصوات (33 مقعدا).

ودخلت البرلمان أربعة أحزاب أخرى هي حزب "اليونانيون المستقلون" القومي اليميني (20 مقعدا) وحزب اليمين الراديكالي "خريسي أفغي" (الفجر الذهبي) الذي نال 18 مقعدا، واليساريون الديمقراطيون (16 مقعدا) والحزب الشيوعي اليوناني (12 مقعدا).

ويتوقع ان يطلع انتونيس مانيتاكيس وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة كلا من رئيس البرلمان فيرون بوليدوروس ورئيس الدولة كارلوس بابولياس على نتائج الانتخابات صباح اليوم الاثنين، على أن يستقبل الرئيس اليوناني بعد ذلك انتونيس ساماراس زعيم حزب الديمقراطية الجديدة لتكليفه بتشكبيل الحكومة.

وأكدت النتائج الاولية فشل "الديمقراطية الجديدة" في تلقي ما يكفي من الأص,ات لتشكيل الحكومة دون اشراك قوى أخرى، فقد دعا ساماراس الاحد كافة الأحزاب ولا سيما "سيريزا" الى دخول حكومة ائتلافية، غير ان الاخيرة رفضت تلك الدعوة. من جهتهم، أكد مسؤولون في حزب باسوك استعدادهم لدخول المشاورات بشأن تشكيل الحكومة المستقبلية. وفي حال عدم تمكن ساماراس من إكمال مهمته في غضون ثلاثة ايام، سيحصل "سيريزا" على التفويض لتشكيل الحكومة.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية:

المصدر: وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب