نشطاء: الجيش يقصف حمص بعد تعليق مهمة المراقبين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587736/

أكد نشطاء من المعارضة السورية أن الجيش النظامي كثف قصفه على مدينة حمص ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا وإصابة المئات.  من جهتها أفادت (سانا) أنه تم تشييع جثامين 20 قتيلا من الجيش وقوات حفظ النظام استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة.

أكد نشطاء من المعارضة السورية أن الجيش النظامي كثف قصفه على مدينة حمص يوم 17 يونيو/حزيران ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا وإصابة المئات.

وأوضح النشطاء أن القصف تجدد بعد ساعات من تعليق مراقبي الأمم المتحدة مهمتهم في سورية.

ونقلت وكالة رويترز عن معارض يعيش في حمص قوله "نحو 85% من حمص يتعرض الآن لقصف أو اطلاق لقذائف مورتر ونيران أسلحة آلية ثقيلة". وأضاف "عشرات المصابين لا يتلقون العلاج لأن كل المستشفيات أصبحت الآن تحت سيطرة الشبيحة". وقال ناشط اخر من المعارضة "منذ توقف عمل المراقبين أمس نشهد تصعيدا واضحا".

وقالت مصادر بالمعارضة ان الجيش السوري صعد ايضا استخدام المدفعية الثقيلة في المناطق الواقعة على اطراف دمشق. وأوضحت المصادر ان قوات الحرس الجمهوري هاجمت ضاحية دوما بدمشق بالدبابات والصواريخ مما ادى الى قتل ستة اشخاص واصابة 75 في هجوم استهدف اعادة السيطرة على المنطقة.

كما سقط 20 شخصا عندما استخدم الجيش نيران المدفعية الثقيلة في محافظة حلب وادلب وحماة.

من جهتها أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أنه تم تشييع إلى مثاويهم الأخيرة جثامين 20 قتيلا من الجيش وقوات حفظ النظام "استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم واجبهم الوطني في دمشق وريفها وحمص واللاذقية وحلب ودير الزور وإدلب".

من جانبه اكد المحلل السياسي أحمد صوان في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان قوات الجيش وحفظ الامن تقوم بحماية الشعب والارض ونفسها من الاعتداءات الارهابية التي تشنها المجموعات المسلحة. واشار الى ان تعليق عمل المراقبين مسألة فنية وليست سياسية.

الأزمة اليمنية