بسبب تأييد القرضاوي لمرسي .. جمعة يقول ان الأمة ابتليت بعلماء يصنعون لأنفسهم بطولات ورقية

متفرقات

بسبب تأييد القرضاوي لمرسي .. جمعة يقول ان الأمة ابتليت بعلماء يصنعون لأنفسهم بطولات ورقية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587724/

صرح مفتي الديار المصرية علي جمعة بأن "الأمة الإسلامية ابتليت بعلماء يصنعون لأنفسهم بطولات ورقية على حساب القواعد الشرعية"، وذلك تفاعلاً مع دعوة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي المصريين الى انتخاب مرشح "الإخوان المسلمين" محمد مرسي.

صرح مفتي الديار المصرية علي جمعة بأن "الأمة الإسلامية ابتليت بعلماء يصنعون لأنفسهم بطولات ورقية على حساب القواعد الشرعية"، وذلك تفاعلاً مع دعوة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي المصريين الى انتخاب مرشح "الإخوان المسلمين" محمد مرسي.

ووجه المفتي في بيان صدر عنه للشيخ القرضاوي سؤالاً هو "لماذا لا تتكلم بالقضايا المهمة وتساهم في نهضة الأمة بدلاً من إثارة الفرقة بين الناس بمصر، وتكف عن إصدار الفتاوي التي لا تخدم إلا تياراً حزبياً معيناً ارتضى ان يدخل قواعد اللعبة الحزبية ؟" كما أكد في بيانه ان الأمة الإسلامية لا تنكر على العلماء علمهم، إلا انه لدى البعض من هؤلاء رغبة جامحة بأن يظهروا كأبطال وان كان ذلك مقابل المصلحة العامة والحفاظ على "نظام المجتمع واستقراره". وأضاف انهم يقحمون الدين في الحياة السياسية الحزبية مما يؤدي الى "المزيد من الفرقة والتشرذم باسم الدين".

وأضاف علي جمعة في إشارة الى الشيخ يوسف القرضاوي ومن يؤيده من علماء المسلمين انهم يظنون انهم حماة الإسلام وانهم وحدهم العلماء وان الإسلام حكراً لهم، وانه يجب على المسلم ان يسير في ركبهم ويتّبع آراءهم بالسمع والطاعة، يرفضون كل من يخالف نهجهم وطريقة تفكيرهم.

وعن علاقة الدين بالسياسة قال المفتي علي جمعة ان الدين يهتم بشؤون الأمة ويتعامل مع السياسة من هذا المنطلق، وان الدين لا يتدخل في السياسة الحزبية ودهاليزها، مشيراً الى ان هذه متغيرات تخضع للزمان والمكان. واعتبر ان ربط الدين بالسياسة بالمعنى الحزبي إنما هو "مفسدة للدين وإهانة وظلماً له".

وأكد جمعة انه ينطلق في تصريحاته هذه مما يمليه عليه ضميره، ولكي لا يتم التأثير على الناخبين باسم الدين ومن أجل تعزيز مفهوم الديموقراطية، معتبراً ان كل من يتحركون بدوافع حزبية يسعون الى تحقيق مكاسب شخصية فقط على حساب المصلحة الوطنية "كالشيخ القرضاوي الذي يدفعه انتماؤه للإخوان المسلمين الى مناصرتهم حتى لو أقحم بذلك ثوابت الدين بمعترك السياسة الحزبية"، ثم توجه للشيخ يوسف القرضاوي قائلاً "انت بهذا المعنى تمثل الباطل"، وذلك نقلاً عن مواقع مصرية وعربية.