عباس: عملية السلام تعاني من "حالة موت سريري" وإسرائيل هي المسؤولة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587719/

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحد 17 يونيو/حزيران، من أن عملية السلام تعاني من "حالة موت سريري" محملا أسرائيل مسؤولية ذلك.

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحد 17 يونيو/حزيران،من أن عملية السلام تعاني من "حالة موت سريري" محملا أسرائيل مسؤولية ذلك.

وقال عباس في كلمة له امام مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي الثالث الذي بدأ أعماله في رام الله بالضفة الغربية "إن عملية السلام تعاني من حالة موت سريري والجانب الإسرائيلي هو المسؤول حتما عن ذلك، والكرة في ملعبه، بعد أن نفذنا ما ترتب علينا من التزامات باعتراف مختلف دول العالم".

وأوضح الرئيس الفسطيني ان المقدسات الإسلامية والمسيحية تستغيث بالله كل يوم أن يبعد عنها الاحتلال ، الذي يدنسها كل لحظة ويحمي مستوطنيه حيث يعبثون بكل ركن فيها".

وأكد عباس "إنه لولا صمود أهل القدس وما يقومون به من دفاع عن هويتها العربية لصرنا إلى واقع صعب ومؤلم".

وأضاف "من هنا يأتي سعينا الدائم، وتأكيدنا في كل مرة على ضرورة مؤازرة أهلنا الصابرين في مدينة القدس، من خلال زيارتهم أو دعمهم ليكونوا أكثر قدرة على المواجهة والحفاظ على الأرض والصمود وبذل التضحيات".

وأردف "ان الاحتلال الإسرائيلي يهدف إلى رفض الوجود الفلسطيني على أرضه، ولذا فهو يحارب هذا الوجود بكل ما أوتي من قوة وصلف، يحاربه في هويته وتراثه وأماكنه الثقافية، كما يحاربه في إنسانه من خلال قتله واعتقاله، بل وحتى احتجاز جثته في أسلوب بشع قد يمتد إلى عشرات السنين، امعانا في التعذيب والإساءة".

وعلق الرئيس الفلسطيني على نبأ مقتل فلسطينيين اثنين الاحد في الخليل قائلا ان هذا "ما يؤكد أن المستوطنين يعيثون فسادا في الأرض الفلسطينية".

من جانبه، قال محمود الهباش رئيس المؤتمر وزير الاوقاف  "ان هذا المؤتمر يعقد في مناسبة خالدة وهي معجزة الإسراء والمعراج، ليحمل كل الدلالات والمفاهيم التي لها علاقة بالدين والوطن وبالحضارة وبالتاريخ وبالحضور الفلسطيني المتجذر هنا في أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين".

وأضاف "رسالة الإسراء والمعراج التي نجذرها اليوم في هذا المؤتمر، رسالة القدس التي نحملها ونحملها أمانة لكل أبناء الأمة تحيي فينا أملا لا يمكن له إن ينتهي، وتشعل فينا نورا لا يمكن أن يخفت بأن القدس عائدة، ما دام هذا الشعب موجود ومرابط، وما دامت أمة الإسلام تتطلع وتشد الرحال إلى بيت المقدس".

المصدر: "أ ف ب"