إيفان غونتشاروف .. وهج أدبي لا تخمده السنون

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587619/

عشية الإحتفالات الواسعة التي ستشهدها روسيا  في الثامن عشر من يونيو/ حزيران بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد إيفان غونتشاروف اقيمت في دار الكسندر سولجينيتسين للشتات الروسي في موسكو امسية مكرسة لهذا الكاتب الروسي الشهير وواحد من ألمع كلاسيكي الأدب الروسي، وذلك تكريما لموهبته الفنية، حيث أشار النقاد إلى ميزة أعمال غونتشاروف وبراعته في إنشاء أعمال قوية مؤثرة.

عشية الإحتفالات الواسعة التي ستشهدها روسيا  في الثامن عشر من يونيو/ حزيران بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد إيفان غونتشاروف اقيمت في دار الكسندر سولجينيتسين للشتات الروسي في موسكو امسية مكرسة لهذا الكاتب الروسي الشهير وواحد من ألمع كلاسيكيي الأدب الروسي، وذلك تكريما لموهبته الفنية، حيث أشار النقاد إلى ميزة أعمال غونتشاروف وبراعته في إنشاء أعمال قوية مؤثرة.

كما تم خلال الحفل عرض مقاطع من الفيلم الروسي المعروف "عدة أيام من حياة أوبلوموف" المقتبس عن رواية الكاتب.

وحضر الإحتفالية أعلام الأدب والسينما الروسية وعلى رأسهم المخرج الروسي  نيكيتا ميخالكوف، الذي تحدث عن الكاتب وواقع  وفلسفة الإنسان الروسي من خلال رواية الكاتب "أوبلوموف"  التي أصبحت رمزا لإبداع غونتشيروف ومن أكثر شخصيات رواياته تداولا بين الناس، سواء في روسيا أوخارجها.

قال ميخالكوف ان "العمل على نص "أوبلوموف" أصبح بالنسبة لي إكتشافا جديدا ليس من الناحية السينمائية بل الحياتية، إذ تعرفت على فلسفة عميقة بأبعادها ومفاهيمها المختلفة، على أسلوب تفكير صريح  ووسيلة أخرى للتعبير عن طبيعة الإنسان الروسي. وهذه البراعة في الطرح هي عبقرية غونتشياروف ويمكن أن يعكسها مخرج روسي فقط".

خصيصا لحضور هذا الحدث الهام تتوجه الأخوات ماري وإليزابيث وكلير سيمون أنجال عائلة غونتشاروف الروسية القاطنين في فرنسا الى مدينة أوليانوفسك، موطن غونتشيروف، لزيارة متحف غونتشيروف وخصيصا للمشاركة في الفعاليات التي تشهدها روسيا بهذه المناسبة.

وقالت كلير سيمون انه "بفضل متحف غونتشاروف في أوليانوفسك تعرفنا على الكثير من تفاصيل حياة غونتشاروف، كنا نعرف دائما أن لنا جذور تجمعنا بالكاتب العظيم، ولكننا تعرفنا على أشهر أعماله في تسعينيات القرن الماضي، ونواظب دائما على زيارة روسيا خاصة في مثل هذه المناسبة".

ولم يخل الحفل من المشاركة الرسمية حيث كشف محافظ مقاطعة أوليانوفسك سيرغي موروزوف عن الفعاليات المرتقبة في مسقط رأس الكاتب.

وقال موروزوف: "ستشهد أوليانوفسك أكبر فعالية أدبية ثقافية هذا العام بمناسبة الذكرى المئتين لميلاد إيفان غونتشاروف، من بينها إفتتاح مركز تاريخي تذكاري أدبي، سيصبح الأكبر على الإطلالق في روسيا، وإجراء العشرات من الفعاليات الإحتفالية الضخمة".

إيفان غونتشاروف صاحب روايات "أوبلوموف" و"الهاوية" ... واعمال اخرى، باتت محورية في حياة المواطن الروسي، كان يؤكد أن "العقل في الفن هو مهارة خلق الصور". سطوع الصور والشخصيات لدى غونتشاروف أمر قدره القارئ والناقد. وأفكار يستوحيها حتى يومنا هذا كل من تسنح له الفرصة للتعرف على الأعمال والفلسفة والرحلات الإستكشافية لهذا الكاتب .

أفلام وثائقية