القمة الفرنسية الإيطالية.. تقارب كبير في وجهات النظر حول مواجهة أزمة الديون

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587520/

اتفق الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي يوم الخميس في روما على ضرورة تعزيز الجهود الرامية الى التصدي لأزمة الديون في منطقة اليورو. وقال مونتي في ختام المباحثات التي استمرت ساعتين ونصف الساعة إن الجانبين عبرا عن "تقارب كبير في وجهات النظر".

اتفق الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي يوم الخميس في روما على ضرورة تعزيز الجهود الرامية الى التصدي لأزمة الديون في منطقة اليورو.

وقال مونتي في ختام المباحثات التي استمرت ساعتين ونصف الساعة إن الجانبين عبرا عن "تقارب كبير في وجهات النظر".

وأشاد رئيس الوزراء الإيطالي في مؤتمر صحفي مشترك بالتدابير المتخذة حتى الآن والتي وصفها بانها "إيجابية جدا"، ومنها خطة مساعدة البنوك الإسبانية. وقال في الوقت ذاته إن تلك التدابير غير كافية لتجنيب اليورو تقلبات السوق، مشددا على ضرورة "تقوية نقاط ضعف النظام".

من جانبه قال هولاند إنه أرسل إلى رئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومبوي وثيقة توضح الرؤية الفرنسية لاستراتيجية الخروج من أزمة الديون، وهذا تمهيدا للقمة الأوروبية المقررة في 28 و29 يونيو/حزيران في بروكسل.

وأوضح هولاند أن الوثيقة عبارة عن "خارطة طريق" تتضمن ثلاثة مبادئ تدافع عنها فرنسا وهي: انعاش النمو، وزيادة الاستقرار المالي، وتعزيز الاتحاد الاقتصادي والنقدي.

وجاءت القمة الفرنسية-الإيطالية في روما في الوقت الذي قالت فيه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنه يجب ألا تلقى عملية إنقاذ منطقة اليورو على عاتق ألمانيا وحدها، داعية إلى دور تنظيمي أكثر فاعلية للبنك المركزي الأوروبي على المصارف المحلية في أوروبا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور