موسكو تدين موجة الإرهاب في العراق وتعرب عن قلقها حيال الطابع الطائفي للعنف الدائر هناك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587509/

أدانت وزارة الخارجية الروسية سلسلة العمليات الإرهابية التي شهدها العراق مؤخرا، معربة عن قلقها حيال الطابع الطائفي الواضح للعنف الدائر هناك.

أدانت وزارة الخارجية الروسية سلسلة العمليات الإرهابية التي شهدها العراق مؤخرا، معربة عن قلقها حيال الطابع الطائفي الواضح للعنف الدائر هناك.

وجاء في بيان الوزارة يوم 14 يونيو/حزيران: "في 13 يونيو/حزيران اجتاحت موجة عمليات إرهابية دموية مختلف مناطق العراق. وشهدت البلاد، بما في ذلك العاصمة العراقية، أكثر من 40 هجوما باستخدام سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وانتحاريين، أسفرت عن مقتل أكثر من 72 شخصا وجرح ما يزيد على 200، معظمهم مدنيون، بما فيه نساء وأطفال".

وتابعت الوزارة: "إن موسكو تدين وبشدة هذه الجرائم الوحشية التي لا يمكن تبريرها أبدا، وتعرب عن خالص تعازيها لذوي الضحايا، وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل"

وأكدت الخارجية الروسية تضامن روسيا مع القيادة العراقية و"جهودها الرامية إلى استئصال خطر الإرهاب وإعادة الاستقرار والحياة الطبيعية إلى البلاد".

وأشارت الخارجية إلى أن العمليات الإرهابية الأخيرة تحمل "طابعا طائفيا واضحا، إذ أنها ارتكبت قبيل عيد شيعي واستهدفت المراكز الشيعية والزوار الشيعة".

وقالت الوزارة: "إن روسيا قلقة من تصاعد حدة التوتر الطائفي الذي اتضحت مظاهره، للأسف، في الكثير من دول المنطقة، بما في ذلك سورية المجاورة. ونرى في غاية من الخطورة أن نشاط القوى المتشددة مثل تنظيم "القاعدة" يتزايد باستمرار".

وأضافت: "ليس من الصدفة أن زعماء هذا التنظيم الإرهابي يطلقون دعوات إلى الكفاح المسلح ضد النظام في دمشق وضد جميع من يدافع عن السلام بين الطوائف والتسامح وتعايش الحضارات".

وأكدت الوزارة أن "الدعم النشيط لحل الأزمات والمشاكل الملحة بطريقة سلمية عن طريق الحوار الوطني الواسع النطاق من قبل شعوب المنطقة نفسها دون أي تدخل خارجي لا سيما عسكري" يستجيب لمصالح القوى البناءة في الدول الإسلامية والعالم كله.