الشريف لا يخاف مرسي وصالح يرفض شفيق والحجار سيصوت لصباحي

متفرقات

الشريف لا يخاف مرسي وصالح يرفض شفيق والحجار سيصوت لصباحي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587497/

أعلن الممثل عمر الشريف انه لا يخاف من فوز مرشح "الإخوان المسلمين" محمد مرسي بمنصب الرئاسة في مصر، فيما أعرب الفنان خالد صالح عن رفضه للحكم العسكري مشدداً على انه سيختار المرشح الإسلامي. في تلك الاثناء أكد المغني علي الحجار انه سيمنح صوته في جولة الإعادة لحمدين صباحي علماً انه خرج من سباق الانتخابات.

صرح الممثل المصري عمر الشريف انه لا يخاف من مرشح "الإخوان المسلمين د. محمد مرسي" رداً على أنباء تناقلتها وسائل إعلام محلية حول خشيته العودة الى البلاد في حال فوز مرشح الإسلاميين بمنصب الرئاسة في مصر. وبحسب وسائل إعلام مصرية فإن الشريف أكد انه سيعود الى بلده بغض النظر عن هوية الفائز بالانتخابات الرئاسية.

وفي هذا الصدد نفت مدير أعمال الممثل الشهير تصريحات نُسبت لها حول "خوف الشريف من ان توجه له تهمة إزدراء الأديان" تمامأً كما وجهت للمثل عادل إمام، وذلك على خلفية مشاركة الشريف إمام بطولة فيلم "حسن ومرقص" الذي أثار جدلاً في أوساط الإسلاميين، مؤكدة عدم وجود ما يستدعي القلق طالما لم يُوجه له أي إطار بدعوى قضائية ضده.

من جانبه صرح الممثل المصري خالد صالح انه سيدعم المرشح الإسلامي محمد مرسي في جولة الإعادة من انتخابات الرئاسة، معللاً موقفه برغبته "بالتخلص من الحكم العسكري من خلال مرسي"، كما جاء في مشاركة على صفحته في موقع "تويتر". ويضيف صالح في مشاركته ان "مرسي رئيس مدني وليس عسكري ولأنه (من) فصيل وطني شارك في الثورة حتى لو اختلفنا معه فهو الآن يمثل مخرجنا الأخير من العسكرية الى المدنية."

وأعلن خالد صالح رفضه الشديد لمقاطعة الجولة الثانية من الانتخابات كما يدعو البعض، فيما يبدو انه سيصاب بخيبة أمل جراء قرار المحكمة الدستورية قبل ساعات حول "قانون العزل"، مما سيسمح لأحمد شفيق المشاركة في جولة الإعادة، اذ كان صالح قد أعرب عن أمله بتطبيق هذا القانون "لاختيار مرشح ثوري حقيقي" بحسب وصفه.

أما المغني المعروف علي الحجار فتفاعل مع ما تشهده مصر من أحداث بالإعلان انه لن يقاطع الانتخابات، وان أكد انه سيمنح صوته للمرشح الخاسر في الجولة الأولى حمدين صباحي. وشرح الحجار آلية التصويت بالقول انه سيقوم بشطب اسمي المشرحين أحمد شفيق ومحمد مرسي بالفلوماستر ليكتب أمامهما عبارة "انتخب حمدين صباحي رئيساً للبلاد."

يُذكر ان صباحي أحرز في جولة الانتخابات الأولى المركز الثالث، لتعلن النتائج خروجه من السباق الرئاسي، وليعلن لاحقاً انه لا يزكي ايا من المرشحين، بهدف عدم التأثير على الناخبين الذين منحوه أصواتهم.