بدء انتخابات مجلس الشعب المصري وسط اجراءات امنية مشددة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58748/

يتوجه نحو 40 مليون مصري يوم الاحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني الى صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم في الانتخابات النيابية وسط اجراءات امنية مشددة، وفي ظل مراقبة منظمات المجتمع المدني المصرية. ويتنافس على مقاعد مجلس الشعب المصري البالغ عددها 508 مقاعد، 4686 مرشحا.

يتوجه نحو 40 مليون مصري يوم الاحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني الى صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم في الانتخابات النيابية وسط اجراءات امنية مشددة، وفي ظل مراقبة منظمات المجتمع المدني المصرية. ويتنافس على مقاعد مجلس الشعب المصري البالغ عددها 508 مقاعد، 4686 مرشحا.

وقد أدلى الرئيس المصري حسني مبارك، زعيم الحزب الوطني الديمقراطي، وقرينته بصوتيهما بدائرة مصر الجديدة، وعقب ذلك صافحا أعضاء اللجنة وكبار المستقبلين ثم غادرا مقر اللجنة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب الوطنى الديمقراطي أمين السياسات أدلى بصوته في مقر لجنة مدرسة مصر الجديدة الثانوية للبنات عقب فتح أبواب اللجنة، ووقف في طابور الناخبين الذين قدموا منذ الصباح الباكر للمشاركة في العملية الانتخابية.

كما أدلى رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف بصوته. وقال إن الحكومة تتطلع إلى مجلس شعب قوي حريص على مصالح مصر كلها داخليا وخارجيا، حسبما اوردت وكالة أنباء "الشرق الأوسط" المصرية الرسمية.

وقد انتشرت قوات الامن المصرية بكثافة في محيط المواقع الحيوية في كافة انحاء البلاد تحسبا لاي اعمال شغب قد تندلع خلال الانتخابات البرلمانية، حيث يسود التوتر خوفا من اندلاع اعمال عنف بين انصار المرشحين.

وعلى الرغم من الاجراءات الامنية،فقد أعلنت مصادر في الشرطة المصرية عن مقتل ابن مرشح مستقل في القاهرة كما أصيب مواطن بعيار ناري في محافظة الدقهلية بدلتا النيل، فيما وقعت اشتباكات متفرقة خلال عمليات الاقتراع التي بدات في الدور الاول في الانتخابات التشريعية.

ويخوض الانتخابات 18 حزبا سياسيا يتقدمها الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بـ 763 مرشحا ثم حزب الوفد في المرتبة الثانية بـ 168 مرشحا ثم حزب التجمع في المرتبة الثالثة بـ66 مرشحا وحزب الاخوان المسلمين بـ 130 مرشحا وأعداد اقل من احزاب المعارضة.

ورجح محللون سياسيون ان يتمكن الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم من زيادة عدد مقاعده في البرلمان بينما يتوقع ان ينخفض عدد ممثلي جماعة الاخوان المسلمين في مجلس الشعب المصري.

وستعلن النتائج الاولية للانتخابات غدا، فيما يتوقع  أن تجري جولة اعادة للانتخابات في حالة الحاجة اليها في 5 ديسمبر/كانون الاول المقبل في ظل توقعات باللجوء اليها بشكل كبير نظرا لكثرة عدد المرشحين المتنافسين في أغلب الدوائر.

وقبل افتتاح صناديق الاقتراع ببضع ساعات قام بعض المرشحين المستقلين واخرون من احزاب المعارضة بنشاطات احتجاجية ضد ما وصفوه باجراءات مختلفة اتخذتها السلطات المصرية لمنعهم من خوض الانتخابات بصورة حرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية