لافروف: المؤتمر الإقليمي في كابول يقرر إنشاء آليات عملية للتعاون حول أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587449/

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المؤتمر الإقليمي الذي انعقد يوم الخميس 14 يونيو/حزيران في كابول حول مستقبل أفغانستان، بالناجح. وأضاف لافروف أن المشاركين في المؤتمر اتخذوا قرارا بإنشاء آليات عملية للتعاون الإقليمي حول أفغانستان.

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المؤتمر الإقليمي الذي انعقد يوم الخميس 14 يونيو/حزيران في كابول حول مستقبل أفغانستان، بالناجح. وأضاف لافروف أن المشاركين في المؤتمر اتخذوا قرارا بإنشاء آليات عملية للتعاون الإقليمي حول أفغانستان.

وقال لافروف بعد لقاء مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أن القيادة الأفغانية تفهم تماما الخطر الذي يمثله الإرهاب وانتاج المخدرات في أفغانستان على جيرانها، بما فيها دول آسيا الوسطى، التي يؤثر الوضع فيها بدوره على روسيا.

وقال لافورف أن الوفد الروسي شارك بشكل نشط في إعداد الوثائق الختامية للمؤتمر الذي جرى بحضور ممثلين عن نحو 30 دولة ومنظمة دولية.

وأضاف الوزير الروسي أن المشاركين في المؤتمر قرروا إنشاء 7 فرق عمل من أجل تعزيز الثقة والتعاون في مجالات مختلفة، بينها محاربة الإرهاب، ومكافحة انتاج المخدرات والاتجار بها، والتعاون في إزالة آثار الكوارث الطبيعية والتعاون في مجالات الإقتصاد والتجارة والشؤون الإنسانية.

وأشار لافروف الى أن قرارات مؤتمر كابول المتعلقة بإنشاء الآليات العملية للتعامل حول أفغانستان، لا يمكن تنفيذها دون الأخذ بعين الاعتبار المنظمات الموجودة في المنطقة. وأضاف أن البيان الختامي لمؤتمر كابول يتضمن إشارة الى ان فرق العمل الخاصة بأفغانستان ستنشط بتنسيق مع المنظمات الإقليمية من منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمات أخرى.

واعتبر لافروف أن منح أفغانستان وضع دولة مراقبة في منظمة شنغهاي للتعاون، سيساهم في تعزيز التعاون بين موسكو وكابول في مجال مكافحة الإرهاب وانتاج المخدرات.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد دعا في كلمته أمام المؤتمر دول المنطقة الى تنسيق أوثق لدعم بلاده التي تمر عبر مرحلة انتقالية حرجة.

وشارك في المؤتمر ممثلون عن نحو 30 دولة، بالإضافة الى منظمات دولية مثل حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي ومنظمة شنغهاي للتعاون والأمم المتحدة.

كما حضر الاجتماع وزراء خارجية روسيا سيرغي لاروف وبريطانيا وليام هيغ وباكستان هينا رباني.

ويأتي المؤتمر في إطار ما يعرف بـ"عملية اسطنبول" التي انطلقت خلال المؤتمر الأول الذي انعقد في تركيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، من أجل وضع رؤية إقليمية جديدة لدعم أفغانستان مع اقتراب موعد انسحاب القوات الدولية منها.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"

فيسبوك 12مليون