البرتغال تهزم الدنمارك وتنعش آمالها في يورو 2012

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587403/

حقق المنتخب البرتغالي فوزاً صعباً على نظيره الدنماركي (3-2) في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 13 يونيو/حزيران على ملعب "أرينا لفيف" بمدينة لفيف الأوكرانية، بالجولة الثانية في إطار منافسات دور المجموعات لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012" في أوكرانيا وبولندا.

حقق المنتخب البرتغالي فوزاً صعباً على نظيره الدنماركي (3-2) في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 13 يونيو/حزيران على ملعب "أرينا لفيف" بندينة لفيف الأوكرانية، بالجولة الثانية في إطار منافسات دور المجموعات لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012" في أوكرانيا وبولندا.

دخل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وزملاؤه أرض الملعب واضعين نصب أعينهم الفوز فيها، للاحتفاظ بآمالهم في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل الى الدور ربع النهائي للبطولة، ونسيان مرارة الهزيمة التي تعرضوا لها في اللقاء الأول أمام ألماني بهدف ماريو غوميز، وقد نجح البرتغالي بيبي صخرة دفاع فريق ريال مدريد بطل الدوري الإسباني في وضع حجر الأساس بإحرازه الهدف الأول لمنتخب بلاده بتسديدة رأسية رائعة في الزاوية اليمنى من الحارس الدنماركي ستيفان أندرسين في الدقيقة الـ 24 بعد ضربة ركنية من الجهة اليسرى نفذها موتينيو. وفي الدقيقة الـ 34 سدد رونالدو كرة من ضربة حرة مباشرة خطيرة ولكنها اصطدمت برأس المدافع سيمون كير وتحولت الى ضربة ركنية لم تسفر عن شيء.

وبعد دقيقتين فقط ضاعف البرتغالي هيلدر بوشتيغا النتيجة لبرازيليي أوروبا بهدف أحرزه بتسديدة من مسافة قريبة في أقصى الزاوية اليمنى القريبة بعد عرضية لويس ناني من الجهة اليمني.

ولكن الديناميت الدنماركي لم يستسلم ولم ييأس بعد أن تلقت شباكه هدفين، بل تقدم للهجوم واستطاع أن يقلص الفارق عن طريق مهاجمه العملاق نيكلاس بندنتر لاعب فريق سندرلاند الإنكليزي، الذي أحرز هدفاً برأسه من مسافة قصيرة في المرمى الخالي، بعد تمريرة رأسية من زميله كرون ديلي على طبق من ذهب من الجهة اليسرى.

وتابع الدنماركيون هجماتهم على مرمى الخصم في محاولة منهم لتعديل النتيجة، ولكن الوقت لم يسعفهم في ذلك، وانتهى الشوط الأول على وقع هجمة برتغالية مرتدة من الجهة اليمنى قادها ناني ومرر كرة عرضية الى داخل المنطقة لبوشتيغا أبعدها الحارس، ومن ثم تدخل زميله المدافع  سيمون كيير في الوقت المناسب وشتت الكرة من أمام كريستيانو رونالدو.

وأهدر رونالدو فرصة ذهبية لتعزيز تقدم منتخبه، في بداية الشوط الثاني عندما تقدم من الجهة اليسرى بمفرده وسدد كرة من على مشارف منطقة الجزاء ولكن في أحضان الحارس، وبعد ذلك تبادل الطرفان الهجمات مع أفضلية للدنماركيين الذي شكلوا خطورة أكبر على مرمى الخصم، وكاد بندتنر من هز شباك البرتغاليين مرة ثانية في الدقيقة الـ 71، عندما تقدم بالكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة خطيرة مرت زاحفة بجوار القائم الأيسر، وفي المقابل أهدر رونالدو هدفاً محققاً في الدقيقة الـ 78عندما انفرد بالحارس وسدد بجوار القائم الأيمن، ليأتي العقاب على إضاعة الفرص من قبل الديناميت العملاق بندتنر الذي أحرز هدف التعادل لمنتخب بلاده في الدقيقة الـ 81 بعد عرضية زميله ياكوبسون من الجهة اليمنى، وحاول البرتغاليون بعد ذلك العودة الى المباراة من جديد واقتناص نقاطها الثلاث، وبالفعل نجح مهاجمهم البديل سيلفيستر فاريلا من هز شباك أندرسين بتسديدة صاروخية في الزاوية اليمنى في الدقيقة الـ 87 محرزاً هدف الفوز لمنتخب بلاده.

وحصدت البرتغال أول ثلاث نقاط لها في البطولة ضمن المجموعة الثانية "مجموعة الموت"، واستعادت بذلك توازنها بعد الهزيمة أمام ألمانيا (0-1) في المباراة الأولى، وأنعشت أمالها في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل الى الدور ربع النهائي للبطولة.

التشكيلة الأساسية للمنتخب البرتغالي:

لحرسة المرمى: روي باتريسيو

لخط الدفاع: جواو بيريرا، بيبي، برونو ألفيس، فابيو كوينتراو

لخط الوسط: راؤول ميريليش، ميغيل فيلوزو، موتينيو

لخط الهجوم: لويس ناني، هيلدر بوستيغا، كريستيانو رونالدو

التشكيلة الأساسية للدنمارك:

لحراسة المرمى: أندرسين

لخط الدفاع: لارس ياكوبسن، سيمون كيير، دانييل آغير، بولسين

لخط الوسط: زميلينغ، كيفست، روميدال، إريكسن

لخط الهجوم: ميكايل كرون-ديلي ، نيكلاس بندنتر.

يذكر أن البرتغال لعبت مع الدنمارك في التصفيات في مجموعة واحدة ايضاً، وحينها فاز البرتغاليون على ضيوفهم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ولكن الدنماركيين ثأروا لخسارتهم وفازوا في مباراة الاياب بهدفين مقابل هدف واحد وانتزعوا بطاقة العبور الى نهائيات البطولة مباشرة، وذلك بعد أن أحتلوا المركز الأول في المجموعة برصيد 19 نقطة، واضطرت البرتغال لخوض الملحق المؤهل، ولعبت فيه مع البوسنة والهرسك وفازت في مباراة الذهاب، كما جددت فوزها عليها في لقاء الاياب ايضاً بفوز ساحق، وهكذا بلع رونالدو وزملاؤه نهائيات كأس الأمم الأوروبية، وهكذا شاء القدر أن تلعب البرتغال في مجموعة واحدة مع الدنمارك في النهائيات ايضاً.