التشيك تهزم اليونان وتنعش أمالها في "يورو 2012"

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587320/

أنعش المنتخب التشيكي آماله في بلوغ الدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2014"، عقب فوزه على نظيره اليوناني بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الثلاثاء 12 يونيو/حزيران على ملعب "ميجسكي"بمدينة فروتسلاف البولندية، وذلك في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى للبطولة القارية.

أنعش المنتخب التشيكي آماله في بلوغ الدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2014"، عقب فوزه على نظيره اليوناني بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الثلاثاء 12 يونيو/حزيران على ملعب "ميجسكي"بمدينة فروتسلاف البولندية، وذلك في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى للبطولة القارية.

بدأ التشيك بالهجوم الضاغط مع صافرة البداية ونجحوا في مفاجأة الاغريق بهدفين سريعين أحرزوهما في غضون ست دقائق فقط، الأول أحرزه بيتر يراتشيك لاعب فريق فولفسبورغ الألماني، في الدقيقة الثالثة من بداية اللقاء، وهو أسرع هدف حتى الآن في هذه البطولة، أما الثاني فقد حمل توقيع زميله فاتسلاف بيلارج في الدقيقة السادسة مستغلاً خطأ دفاعياَ قاتلاً في منطقة الجزاء، واستمر التشيك في سيطرتهم حتى نهاية الشوط الثاني، في ظل أداء متواضع من قبل لاعبي المنتخب اليوناني، ولكن بالرغم من ذلك فقد هز لاعبه قسطنطينوس فورتونيس شباك التشيكي العملاق بيتر تشيك حارس مرمى فريق تشيلسي الانكليزي، في الدقيقة الـ 40 بتسديدة رأسية في الزاوية اليسرى بعد كرة ثابتة من الجهة اليمنى، إلا أن الحكم الفرنسي ستيفان لانوا الغاه بداعي التسلل لينتهي الشوط الأول بتقدم التشيك بهدفين دون رد.

أما الشوط الثاني فقد مر تحت سيطرة المنتخب اليوناني الذي ضغط بقوة منذ بدايته في محاولة منه لتعديل النتيجة، ونجح مهاجمه تيوفانيس غيكاس في تقليص الفارق بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 53، من متابعة لكرة تهادت أمامه بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبه تشيك عندما فشل في الامساك بالكرة السهلة التي سددها اليوناني غيورغيس ساماريس من مسافة بعيدة من الجهة اليسرى، واستمر الإغريق بعد الهدف في هجومهم، ولكن جميع محاولاتهم تحطمت على صخرة الدفاع التشيكي الذي حفظ على تقدمه حتى صافرة النهاية.

وحصد المنتخب التشيكي أول 3 نقاط له في هذه البطولة، وأنعش بذلك أماله في بلوغ الدور ربع النهائي، بعد الهزيمة الساحقة التي مني بها في اللقاء الأول أمام نظيره الروسي (1-4)، في حين مني المنتخب اليوناني بهزيمتة الأولى في البطولة القارية، وبالتالي توقف رصيده عند نقطة واحدة فقط حصل عليها بعد تعادله أمام نظيره البولندي (1-1) في المباراة الافتتاحية.