الجيش يتسلم اللجان الانتخابية الخميس.. ومصدر مسؤول: سنتصدى بحزم لمن يفكر فى إفساد الانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587317/

تتسلم القوات المسلحة المصرية مقار اللجان الانتخابية، اعتبارا من بعد غد الخميس، لتأمين إجراء العملية الانتخابية بالتعاون مع الشرطة، حيث تلتزم القوات بتوفير جميع إجراءات التأمين خلال عمليات التصويت يومى السبت و الاحد القادمين. وصرح مصدر مسؤول بأنه "لن يتم التهاون مع أي شخص يحاول إفساد العملية الانتخابية".

تتسلم القوات المسلحة المصرية مقار اللجان الانتخابية، اعتبارا من بعد غد الخميس، لتأمين إجراء العملية الانتخابية بالتعاون مع الشرطة، حيث تلتزم القوات بتوفير جميع إجراءات التأمين خلال عمليات التصويت يومى السبت والاحد القادمين.

وصرح مصدر مسؤول لـ "بوابة الأهرام" يوم الثلاثاء 12 يونيو/حزيران أنه تمت الاستفادة من تجربة الإشراف علي الانتخابات السابقة البرلمانية والرئاسية، حيث تم تدريب الأفراد الذين يقومون بالتأمين على أنه في حالة حدوث أى مشكلة يتم حلها بالتفاوض والدبلوماسية، وسيكون اللجوء للقوة هو الخيار الأخير، مشددا على أن تأمين الانتخابات يعد المهمة الرئيسية للقوات، وأنه لن يتم التهاون مع أي شخص يحاول إفساد العملية الانتخابية.

وأشار المصدر إلى أنه ابتداء من يوم غد الأربعاء سيتم توزيع منشورات علي المواطنين لحثهم علي المشاركة وعدم مقاطعة الانتخابات، حيث توزع المنشورات تحت اسم "مصر تسطر مجدا جديدا"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه سيتم تأمين انتقال القضاة إلى مقر لجان الإشراف على العملية الانتخابية.

وشدد المصدر أن "مشاركة الشعب المصري مهمة في تلك المرحلة الراهنة، من أجل تحقيق مطالب الثورة وحيث أننا نريد مشاركة كل الشعب بصوتهم ورأيهم"، مشيرا إلى أن القوات المسلحة التزمت أمام الشعب أن تدير الانتخابات والإشراف عليها بمنتهي الشفافية والحيادية، ولا بد أن تكون نتائجها معبرة عن إرادة الشعب.

وقال المصدر: "لسنا مع أحد، وليس لنا مصلحة مع أحد، وهذه الانتخابات ستكون مثار إعجاب العالم كله في نزاهتها، ومن يفكر في إفساد العملية الانتخابية سيتم التصدي له بكل حزم".

وأكد المصدر أن القوات المسلحة طبقا لأسلوبها وعقيدتها وضعت جميع الخطط لتوفير التأمين الكامل، وقام عدد من القادة بالمرور علي 13 ألف لجنة فرعية، و350 لجنة عامة للتأكد من توافر الشروط العامة للتأمين، وعقدت عدة اجتماعات بالتسيق مع كل الأطراف، للتأكد من جميع الإجراءات، وتشارك القوات المسلحة بأكثر من 150 ألف ضابط وجندي بالإضافة إلى 11 ألف عربة لنقل القوات، وهناك طائرات مخصصة للإخلاء والتأمين الطبي، حيث أخذت جميع الأمور بكل جدية للتصدي لأي معوقات.

وأضاف المصدر أن المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة، يرافقه الفريق سامي عنان سيتابعان سير العملية الانتخابية من خلال غرفة عمليات القوات المسلحة، معربا عن توقعه لنزوله إلى بعض مقار اللجان الانتخابية لمتابعة سير العملية الانتخابية عن قرب، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن عددا من القادة سيمرون على مقار اللجان الانتخابية في عدد من المحافظات وفقا لخطة القوات المسلحة.

الأزمة اليمنية