روزيتسكي نفذ وعده ولم يردد نشيد بلاده أمام اليونان

متفرقات

روزيتسكي نفذ وعده ولم يردد نشيد بلاده أمام اليونان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587309/

امتنع قائد منتخب التيشك لكرة القدم توماس روزيتسكي عن ترديد نشيد بلاده الوطني قبيل بدء لقاء المنتخب بنظيره اليوناني كما وعد، في إطار كأس الأمم الأوروبية لعام 2012. وعلل روزيتسكي ذلك بالقول انه حين شارك بترديد النشيد الوطني آخر مرة هُزمت تشيكيا تماماً كما هُزمت في كل لقاء شارك فيه وردد النشيد الوطني.

امتنع قائد منتخب التيشك لكرة القدم توماس روزيتسكي عن ترديد نشيد بلاده الوطني قبيل بدء لقاء المنتخب بنظيره اليوناني كما وعد، في إطار كأس الأمم الأوروبية لعام 2012. وعلل روزيتسكي ذلك بالقول انه حين شارك بترديد النشيد الوطني آخر مرة هُزمت تشيكيا تماماً كما هُزمت في كل لقاء شارك فيه وردد النشيد الوطني.

الجدير بالذكر ان الكثير من لاعبي كرة القدم يؤمنون بخرافات محددة ويأخذونها على محمل الجد، وفي هذا السياق يؤكد علماء النفس ان لاعبي كرة القدم أكثر الناس اهتماماً بالخرافات وربطها بالأحدث المتعلقة بمواجاهتهم الكروية.

ويؤمن اللاعبون بضرورة البدء بارتداء الشورت من الجهة اليسرى بينما يرتدون الأحذية ابتداءً من الفردة اليمنى من أجل تسجيل الأهداف، كما يعتقد اللاعبون الذين يُستبدل بهم بأهمية لمس العشب قبل دخول الملعب.

ويتجنب اللاعب الذي يستعد لتسديد ركلة جزاء النظر في عيني حرس المرمى اذ يؤكد العارفون ان هذا يعني انه لن يسجل هدفاً يبدو محققاً.

اذا كانت هذه خرافات  تسيطر على اللاعبين بشكل عام فذلك لا يحول دون ان يكون لكل منهم خرافته الخاصة به. وبناءً على ذلك يمكن القول بشكل قاطع ان اللاعب الروسي الشهير أندريه أرشافين يقاطع زوجته الآن ولا يتبادل وإياها أطراف الحديث لقناعته بأن التواصل مع زوجته في يوم المباراة يعد نذير شؤم.

ربما تكون هذه الخرافات والعلامات معروفة لعدد محدود من الناس، لكن الكثيرين يتذكرون اللاعب الفرنسي لوران بلان الذي كان ينهال على رأس حارس مرمى منتخب الديوك في مونديال 1998 قبل كل مباراة، لتنتهي البطولة بفوز لفرنسيين بكأس العالم للمرة الأولى في تاريخهم، بعد تغلبهم على البطل التقليدي المنتخب البرازيلي بـ 3 أهداف نظيفة.