إيران تحظر مشاهدة كرة القدم على النساء في الأماكن العامة

متفرقات

إيران تحظر مشاهدة كرة القدم على النساء في الأماكن العامة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587297/

تحظر السلطات الإيرانية دخول الأماكن العامة حيث تُعرض مباريات بطولة "أمم أوروبا" وخصصت بالمقابل أماكن محددة تشرف عليها جهات رسمية تبث مباريات البطولة، شريطة ألا تتواجد نساء في هذه الأماكن.

تحظر السلطات الإيرانية دخول الأماكن العامة حيث تُعرض مباريات بطولة "أمم أوروبا" وخصصت بالمقابل أماكن محددة تشرف عليها جهات رسمية تبث مباريات البطولة، شريطة ألا تتواجد نساء في هذه الأماكن.

وبحسب الناطق الرسمي باسم الشرطة فإن منع دخول النساء هذه الأماكن يعود الى ان المشاهدين الذكور غالباً ما يأخذهم الحماس أثناء متابعة المباريات، فيتفوهون بألفاظ نابية لا يليق ان تجد طريقها الى آذان النساء.

وتعد كرة القدم في الجمهورية الإسلامية لعبة شعبية واسعة الانتشار سواء على مستوى الممارسة أو المتابعة. ولا تختلف النساء الإيرانيات عن غيرهن في العالم اذ تهتم الكثير منهن بكرة القدم، خاصة فريق "مانشستر يونايتد" الإنكليزي الذي يتمتع بشعبية كبيرة في إيران. وبناءً على تعليمات مباشرة صادرة عن الرئيس الإيراني أحمد أحمدي نجاد تُمنع النساء الإيرانيات من دخول ملاعب كرة القدم.

وكانت صحيفة Sun البريطانية قد نشرت مؤخراً تقريراً حول الأوضاع الداخلية في إيران وما يجري في المجتمع الإيراني، تناولت من خلاله القوانين الصارمة التي تواجه الشباب الإيراني.

شكا الكثير من الإيرانيين من فرض الزي الإسلامي والرقابة المفروضة على الانترنت والتشويش على محطات تلفزيونية، وكذلك مصادرة صحون الفضائيات بين الحين والآخر. كما أعرب كثيرون عن استيائهم إزاء الحظر السائد على المشروبات الكحولية بالقول ان السلطات أغلقت آلاف المعامل المنتجة للمشروبات الكحولية التي كانت تعمل في فترة حكم الشاه، لكن بعد الثورة الإسلامية في 1979 "أصبح كل شخص يصنع المشروبات الكحولية بنفسه"، بحسب صحيفة "القدس".

وبحسب الصحيفة فان الشباب الايراني أعرب عن معاناته بسبب الرقابة الشديدة المفروضة عليه والتي تحول دون التواصل بين الجنسين، مشيرة الى ان الإيرانيين يبتكرون كافة السبل للتواصل فيما بينهم، بعيداً عن أعين عناصر الـ "باسيج" وأجهزة أمن الدولة.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن أحد الإيرانيين ممن عاصوا الشاه قوله "انني سُجنت في عهد الشاه بسبب مشاركتي بالتظاهرات ضده. أتصور الان انه كان يجب الا نشارك في التظاهرات آنذاك .. فالنظام الحالي اسوأ من النظام السابق وحريتنا الآن أقل بكثير من ذلك العهد."

أفلام وثائقية