بوتين: أية خطوات قد تؤدي الى إضعاف روسيا غير مقبولة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587289/

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمته بمناسبة العيد الوطني لروسيا أية خطوات قد تؤدي الى إضعاف البلاد أو تقسيم المجتمع بغير المقبولة. واعتبر بوتين أن النقاشات الساخنة حول الوضع الحالي لروسيا ومستقبلها أمر طبيعي في دولة ديمقراطية، لكنه دعا جميع القوى السياسية الى الحوار والبحث عن حلول وسط.

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمته بمناسبة العيد الوطني لروسيا أية خطوات قد تؤدي الى إضعاف البلاد أو تقسيم المجتمع بغير المقبولة.

واعتبر بوتين أن النقاشات الساخنة حول الوضع الحالي لروسيا ومستقبلها أمر طبيعي في دولة ديمقراطية، لكنه دعا جميع القوى السياسية الى الحوار والبحث عن حلول وسط.

وأضاف الرئيس أن روسيا بمساحتها الشاسعة والشعب المتعدد القوميات والمنظومة الإدارية المعقدة يجب ان تتطور بشكل تدريجي وعلى مراحل.

وقال بوتين خلال حفل رسمي أقيم لتوزيع أوسمة الدولة على عدد من الفنانين الأدباء والعلماء ان"جميع الخطوات التي تضعف البلاد وتقسم المجتمع غير مقبولة بالنسبة لنا. أية قرارات أو خطوات قد تؤدي الى هزات إجتماعية أو اقتصادية، مرفوضة".

وتابع ان العالم يشهد في الوقت الراهن تغيرات جذرية، مؤكدا ان روسيا يجب أن تحتل مكانا مرموقا في هذه العمليات وأن تكون منفتحة على كل ما هو جديد، لكن مع الاعتماد على الاستقرار الذي حققته خلال السنوات الماضية. واعتبر ان هذا الاستقرار سيشكل قاعدة لإتمام عمليات تحديث الاقتصاد وإصلاح المنظومة السياسية والعلاقات الاجتماعية بنجاح.

وتطرق بوتين الى الإصلاحات الديمقراطية التي بدأت السلطة تنفيذها. وأوضح أن روسيا تعود الى انتخاب رؤساء الأقاليم عبر الاقتراع الشعبي المباشرة، وقد تم تبني قانون يسهل إنشاء أحزاب جديدة. وأضاف أن هذا التوجه يتطلب من السلطة على جميع مستوياتها الانفتاح وإجراء حوار مستمر مع المجتمع. وشدد بوتين على ضرورة حل المشاكل الملحة التي تقلق المواطن الروسي ومنها تحسين التعليم والرعاية الصحية في البلاد وظروف المساكن ومستوى اداء الشرطة والأجهزة الأمنية.

وتجدر الإشارة الى أن روسيا تحيي عيدها الوطني لإعلان روسيا عن سيادتها في عام 1990 مثل الجمهوريات السوفيتية السابقة الأخرى، خلال فترة تفكك الاتحاد السوفيتي.

وقال بوتين ان هذا العيد يرمز ليس للتغيرات الديمقراطية والاقتصادية التي عاشتها البلاد خلال السنوات العشرين الماضية فحسب،  بل والمسيرة التاريخية للدولة الروسية، بدءا من إنشائها منذ أكثر من 11 قرنا. ودعا الى الحفاظ على التقاليد الوطنية والروحية والاعتماد عليها لتحقيق الأهداف الراهنة.

المصدر: وكالة "نوفوستي"