الأمم المتحدة تتهم الجيش السوري باستخدام الأطفال كدروع بشرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587256/

جاء في تقرير صادر عن الأمم المتحدة بشأن استهداف الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة حول العالم أن القوات الحكومية السورية استخدمت أطفالا كدروع بشرية في مواجهتها مع المعارضة المسلحة في مختلف أنحاء سورية.

جاء في تقرير صادر عن الأمم المتحدة بشأن استهداف الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة حول العالم أن القوات الحكومية السورية استخدمت أطفالا كدروع بشرية في مواجهتها مع المعارضة المسلحة في مختلف أنحاء سورية.

وأوضحت راديكا كوماراسوامي المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة بشأن الاطفال في مناطق النزاعات المسلحة في التقرير الخاص الذي نشر يوم الاثنين 11 يونيو/حزيران أن الاتهامات الموجهة الى القوات السورية تتضمن إجبار أطفال على اعتلاء الآليات العسكرية الحكومية لمنع قوات المعارضة المسلحة من شن هجمات عليها.

وتحدث التقرير على الهجوم الذي شنته القوات السورية على بلدة عين لاروز في إدلب يوم 9 مارس/آذار الماضي. وأشار الى ان العسكريين أخذوا عددا من الأطفال من المباني ووضعوهم في الحافلات خلال عملية اقتحام البلدة.

وأضاف التقرير أن أطفالا قد تصل أعمارهم إلى 9 سنوات كانوا عرضة للتعذيب والاعتقال والعنف الجنسي في سورية.

وأشارت كوماراسوامي إلى أنه "في معظم الحالات التي رصدت، كان الأطفال ضمن ضحايا المعارك التي تخوضها القوات الحكومية وقوات موالية لها أو يطلق عليها الشبيحة ضد المعارضة وبخاصة الجيش السوري الحر".

كما انتقدت المبعوثة الدولية الجيش السورى الحر أيضا على استخدامه أطفالا فيما وصفته بـ"مناطق الجبهة الأمامية".

وتابعت المبعوثة في التقرير: "لقد وصلتنا معلومات عن قيام الجيش السوري الحر باستخدام أطفال في الخدمات الطبية وبعض المهام الأخرى غير القتالية ولكن هذه المهام تقع في نطاق جبهات القتال".

ووضع التقرير الذي يصدر سنويا القوات الحكومية السورية و" الشبيحة" ضمن قائمة سوداء تضم 52 اسما لحكومات أو جماعات مسلحة تستخدم الأطفال وتستغلهم في الصراعات المسلحة.

وتضمن التقرير روايات بعض شهود العيان عن عمليات قتل بحق الأطفال السوريين كما تضمن روايات أطفال تعرضوا للتعذيب على يد القوات الحكومية.

ونقل التقرير عن مجند سابق في الجيش السوري النظامي قوله إنه " في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وخلال مظاهرات مناوئة للنظام في تلكلخ تلقى الجنود أوامر بإطلاق الرصاص على المتظاهرين وشاهدت ثلاث فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 10 و 13 سنة سقطن قتيلات خلال المظاهرة".

وقال عضو سابق في الاستخبارات السورية إنه " شاهد مقتل 5 أطفال في مدرسة ثانوية خلال مظاهرة في حلب في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية