تراجع حاد للبورصة المصرية بسبب خوف المستثمرين من تدهور الوضع الأمني

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587232/

دفعت عمليات بيع مكثفة من قبل المستثمرين العرب والأجانب فى النصف الثانى للجلسة، إلى التراجع الحاد لكل المؤشرات في البرصة المصرية يوم الاثنين، وسط حالة من الترقب والقلق بين المستثمرين بسبب استمرار الاضطرابات السياسية.

دفعت عمليات بيع مكثفة من قبل المستثمرين العرب والأجانب فى النصف الثانى للجلسة، إلى التراجع الحاد لكل المؤشرات في البرصة المصرية يوم الاثنين 11 يونيو/حزيران، وسط حالة من الترقب والقلق بين المستثمرين بسبب استمرار الاضطرابات السياسية، خصوصا ما يتعلق بقانون العزل وانتخابات الرئاسة، التى ينتظر نتائجها المستثمرون حتى يعودوا للبورصة، خوفا من احتمال تدهور الوضع ورفض القوى السياسية الخاسرة لنتائجها، فى حين مالت تعاملات المصريين نحو الشراء.

وخسر مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" بنسبة 1,7%، ليغلق عند مستوى 4395 نقطة، وتراجع مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 2,5%، كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 1,4%، وتراجع مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 1,8%.

واستحوذ المستثمرون المصريون على 88,64%، وحققوا صافي شراء بقيمة 16,8 مليون جنيه، فى حين استحوذ الأجانب على 7,46% وحققوا صافي بيع بقيمة 12,01 مليون جنيه، واستحوذ العرب على 3,9% وحققوا صافي بيع بقيمة 4,8 مليون جنيه.

ومن الأسهم التى شهدت تراجعا يوم الاثنين أسهم حديد عز بنسبة 4,2%، وأوراسكوم للإنشاء بنسبة 1,5%، موبينيل بنسبة 7,06%، والقلعة بنسبة 1,5%، وأوراسكوم لاتصالات بنسبة 3,2%، والبنك التجاري الدولي بنسبة 0,83%، وطلعت مصطفى بنسبة 3,08%، وهيرميس بنسبة 5,03%، والمصرية للمنتجعات بنسبة 4,1%، وعامر جروب بنسبة 1,6%، وبالم هيلز بنسبة 4,4%.

توتير RTarabic