علي أكبر صالحي يعلن بدء تشغيل محطة بوشهر النووية في ايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58720/

أكد رئيس البرنامج النووي الإيراني علي أكبر صالحي أن محطة بوشهر الكهروذرية الإيرانية قد بدأ تشغيلها. هذا ما ذكرته يوم السبت 27 نوفمبر /تشرين الثاني وسائل اعلام ايرانية رسمية.

أكد رئيس البرنامج النووي الإيراني علي أكبر صالحي أن محطة بوشهر الكهروذرية الإيرانية قد بدأ تشغيلها. هذا ما ذكرته يوم السبت 27 نوفمبر /تشرين الثاني وسائل اعلام  ايرانية رسمية.

وقال  صالحي:" لقد ثبتنا كل قضبان الوقود، وأغلقنا غطاء المفاعل منذ بضعة ايام. وننتظر الآن تسخين المياه في قلب المفاعل تدريجًيا. وستعقب ذلك تجارب على المحطة. ونأمل بان تبدأ المحطة في تزويد الشبكة الكهربائية للبلاد بالطاقة بعد شهر او شهرين. الامر الذي سيكون عيدا كبيرا بالنسبة الينا ".
يذكر ان انشاء محطة "بوشهر" الكهروذرية بدأ عام 1975، وذلك من قبل  شركة "كراف تفيرك يونيون" بصفتها أحد فروع  شركة "سيمنس" الالمانية. لكن العمل انقطع وتم فسخ العقد بعد قيام الثورة الاسلامية الايرانبة  في فبراير/شباط عام 1979 والتي اعقبتها الحرب الايرانية العراقية. وفي 8 يناير/كانون الثاني عام 1995  تم  بين موسكو وطهران توقيع  اتفاقية اتمام بناء الوحدة الكهربائية الاولى في محطة "بو شهر" . وفي عام 1998 تم  توقيع الملحق الاضافي بالاتفاقية الذي التزم الجانب الروسي بموجبه  بانجاز  المشروع.
وفي 16 ديسمبر/كانون الاول عام 2007 وردت الى  مستودع خاص بالمحطة اول دفعة من الوقود النووي الروسي للمحطة . وقام مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية  بختم حاويات الوقود. وجرى ضخ 82 طنا من الوقود النووي المخصب حتى مستوى 1.6% – 3.6% على 8 مراحل. وتسلم الجانب الايراني  دفعة اخيرة من الوقود النووي في 28 يناير/كانون الثاني عام 2008.
وقد بدأت التحضيرات  لتشغيل المحطة في اغسطس/آب الماضي. ويتوقع ان تبلغ الوحدة الكهربائية للمحطة  قدرتها الكاملة في النصف الاول من العام القادم.

محلل روسي: الوضع حول البرنامج النووي الإيراني خطير والتعتيم على افتتاح المحطة نابع من مخاوف
وحول هذه القضية قال فيتالي نعومكين مدير معهد الاستشراق في موسكو في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" ان هذا الافتتاح قد جاء بعيدا عن التغطية الإعلامية الواسعة، بسبب الهجوم على النظام الإلكتروني الايراني  بواسطة فيروس "ستاكسنت"، الذي استهدف أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم. واضاف نعومكين  "يقول البعض ان هذا الهجوم  جاء من جهات أمريكية، بينما يقول البعض الآخر  من جهات  إسرائيلية".
وفيما يتعلق بتصريحات طهران انها لن تتفاوض حول برنامجها النووي،ذكر  نعومكين ان تصريحات كهذه تصدر باستمرار قبل جولات المفاوضات، مشددا على انه لا يجب اعتبار مثل هذا التصريح على انه "الموقف النهائي" لايران ، مشيرا الى ان الموقف النهائي يُحدد "بعد المفاوضات وليس قبلها".  كما وصف المستشرق الروسي نعومكين الوضع حول البرنامج النووي الإيراني بأنه خطير.

المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك