باكستان ترد على الاتهامات الامريكية بشأن عدم رغبتها في مكافحة الارهاب

أخبار العالم

باكستان ترد على الاتهامات الامريكية بشأن عدم رغبتها في مكافحة الارهاب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587130/

أعربت اسلام آباد عن استيائها لتصريحات وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا بشأن وجود ملاذات آمنة للمسلحين الارهابيين في باكستان. وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان صادر عنها يوم 9 يونيو/حزيران ان "وزير الدفاع الامريكي يبالغ في تبسيط القضايا البالغة التعقيد التي نتعامل معها في اطار جهودنا للتصدي للتطرف والارهاب".

أعربت اسلام آباد عن استيائها لتصريحات وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا بشأن وجود ملاذات آمنة للمسلحين الارهابيين في باكستان. وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان صادر عنها يوم 9 يونيو/حزيران ان "وزير الدفاع الامريكي يبالغ في تبسيط القضايا البالغة التعقيد التي نتعامل معها في اطار جهودنا للتصدي للتطرف والارهاب".

وتابع البيان: "نعتقد ان تصريحات من هذا القبيل لا تساعد على احلال السلام والاستقرار في المنطقة". وأكدت الخارجية الباكستانية ان اسلام اباد "تقول مجددا انها لن تسمح باستخدام أراضيها ضد أي دولة ولن تسمح بوجود أي ملاذات آمنة على اراضيها"، مضيفة انها "ستتبع جدولها الزمني الخاص واستراتيجيتها للتعاطي مع قضايا الامن ومكافحة الارهاب".

وكان بانيتا قد هاجم القيادة العسكرية الباكستانية واتهمها بعدم رغبتها في تكثيف جهود مكافحة الارهاب، وأعلن في مؤتمر صحفي عقده اثناء زيارته الى العاصمة الافغانية كابول يوم 7 يونيو/حزيران ان "صبر الولايات المتحدة بدأ ينفد" حيال باكستان لعدم ملاحقتها مقاتلي شبكة حقاني المرتبطة بتنظيم "القاعدة" والتي تهاجم القوات الامريكية في أفغانستان. وشدد بانيتا على انه "من المهم ان تتخذ باكستان خطوات".

ووصف الاعلام الغربي هذا الاعلان بأنه أعنف تصريح يدلي به مسؤول أمريكي كبير بشأن العلاقات المتوترة بين واشنطن واسلام اباد، في حين يشير مراقبون باكستانيون الى ان هذا التصريح يأتي يعد أن عقدت الولايات المتحدة اتفاقا مع بعض دول آسيا الوسطى لتمرير الامدادات العسكرية للجيش الامريكي في افغانستان عبر اراضيها في أعقاب وقف ترانزيت الامدادات عبر باكستان بقرار من اسلام اباد، ونتيجة لذلك يحاول الامريكيون اظهار أنهم ليسوا معنيين بالتعاون مع باكستان.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون