موسكو ستؤيد حلا يقضي بتنحي الاسد اذا كان الشعب السوري يؤيد مثل هذا الحل

أخبار العالم العربي

موسكو ستؤيد حلا يقضي بتنحي الاسد  اذا  كان الشعب السوري يؤيد مثل  هذا الحل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587102/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي له مكرس للقضية السورية يوم السبت 9 يونيو/حزيران ان موسكو ستؤيد حلا يقضي بتنحي الرئيس السوري بشار الاسد، اذا كان الشعب السوري نفسه يؤيد مثل هذا الحل .

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي له مكرس للقضية السورية يوم السبت 9 يونيو/حزيران ان موسكو ستؤيد حلا يقضي بتنحي الرئيس السوري بشار الاسد، اذا كان الشعب السوري نفسه يؤيد مثل هذا الحل .

وقال لافروف: "اذا اتفق السوريون فيما بينهم بهذا الشأن، فسيسرنا ان نؤيد مثل هذا الحل. لكن لاسباب مبدئية ، لن نسمح بان تفرض شروط الحوار من الخارج ، فنحن نعتبر ذلك امرا غير مقبول". واضاف ان "ذلك لن يؤدي الى حل راسخ".

كما حذر لافروف من مغبة تحول سورية الى ميدان للحرب من أجل الصدارة في العالم الاسلامي. وقال: "اود ان اعيد التأكيد على ان مجلس الامن الدولي لن يعطي تفويضا بتدخل عسكري في سورية. وهذا ليس لاننا ندافع عن الاسد او نظامه، بل لاننا نعرف مدى تعقد التشكيلة الطائفية في سورية، ولاننا نعرف ان اولئك الذين يطالبون بالتدخل العسكري، او البعض منهم على أقل تقدير، يرغبون في كسر هذه التشكيلة ، وفي تحويل سورية في جوهر الامر الى ميدان للحرب من أجل الصدارة في العالم الاسلامي".

واضاف لافروف قوله: "هذه هي نزعة خطيرة للغاية. ونحن سنبذل كل ما في وسعنا من أجل تفادي مثل هذا السيناريو".

لافروف: روسيا لا تزود الحكومة السورية باسلحة يمكن استخدامها ضد المدنيين

واعلن لافروف ان روسيا "تورد الى الحكومة السورية، بموجب التزاماتها الواردة في العقود، وسائل الدفاع الجوي لكي تتصدي سورية لاعتداء من الخارج في حال تعرضها له".

وشدد الوزير على ان روسيا "لا تزود الحكومة السورية باسلحة يمكن استخدامها ضد المواطنين المسالمين".

واشار لافروف الى ان "بعض الدول، وخاصة دول الخليج العربي، هي بالذات تورد الى سورية فقط تلك الاسلحة التي يمكن ان تستخدم ضد المدنيين"، مضيفا انه كانت هناك توريدات هائلة للسلاح الى المعارضة السورية.

لافروف: روسيا والصين لن تمثلان بديلا لبعثة الامم المتحدة اثناء التحقيق في مأساة الحولة

وفي معرض تطرقه الى التحقيق في المأساة التي وقعت ببلدة الحولة السورية، اكد سيرغي لافروف ان روسيا والصين لن تقومان بهذا التحقيق بدلا من بعثة الامم المتحدة للمراقبة في سورية.

وقال الوزير ان "الجانب السوري اقترح على روسيا والصين ارسال خبرائهما. وتدعو موسكو وبكين الى ان تقوم باجراء التحقيق في المأساة بعثة الامم المتحدة للمراقبة. لكن هذا التوجه الينا بحد ذاته يدل على استعداد الحكومة السورية لدعوة الخبراء ليروا كيف هي الامور على ارض الواقع".

واكد لافروف: "نحن لن نقوم بذلك بدلا من بعثة الامم المتحدة التي تم تكليفها باجراء التحقيق. وثمة معلومات حول ان جهة معينة ستعمل على اعاقة التحقيق".

المصدر: "ايتار - تاس"

فيديو كامل للموتمر الصحفي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: