موسكو: عملية حفظ السلام في مالي مستحيلة دون موافقة مجلس الامن الدولي

أخبار العالم

موسكو: عملية حفظ السلام في مالي مستحيلة دون موافقة مجلس الامن الدولي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587097/

اكد الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية يوم 9 يونيو/حزيران في معرض تعليقه على نية بعض البلدان الافريقية اعداد خطة للتدخل المسلح في مالي من اجل اعادة النظام في شمال البلاد، اكد انه لا يحق للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (إيكواس) والاتحاد الافريقي ان تنفذ عملية حفظ السلام هناك إلا بموافقة مجلس الامن الدولي.

اكد الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية يوم 9 يونيو/حزيران في معرض تعليقه على نية بعض البلدان الافريقية اعداد خطة للتدخل المسلح في مالي من اجل اعادة النظام في شمال البلاد، اكد انه لا يحق للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (إيكواس) والاتحاد الافريقي ان تنفذ عملية حفظ السلام هناك إلا بموافقة مجلس الامن الدولي.

وقال الدبلوماسي الروسي ان الوضع السياسي والانساني المعقد الذي نشأ في شمال مالي وابعاد النزاع الداخلي فيها يهددان امنها ووحدة اراضيها، بل واستقرار منطقة الساحل الشاسعة ايضا.

واكد لوكاشيفيتش ان روسيا تدعم جهود إيكواس الرامية الى تسوية الازمة في مالي وتعتقد بان فرص اقامة حوار سياسي داخلي لم يستنفد بعد، ولاحظ في الوقت نفسه ان موسكو تعتقد بان القيام باية عملية خاصة بحفظ السلام في هذا البلد الافريقي يجب ان يستند الى قرار من مجلس الامن الدولي.

ويذكر ان انقلابا عسكريا حدث في مالي يوم 22 مايو/أيار، حيث أعلن ممثلو قيادة الوحدات المتمردة أنهم أطاحوا بالرئيس أمادو توماني توريه. وكان العسكريون غير راضين عن رد فعل السلطات على التمرد العسكري لقبائل الطوارق، التي نشطت في الشمال بعد الانقلاب، حيث سيطرت كليا على المدن الكبيرة تمبوكتو وغاو وكيدال.

 من جانب آخر صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي في نهاية مايو/أيار الجاري بأن روسيا تعتزم تقديم دعم سياسي للجهود الرامية الى إستعادة وحدة اراضي جمهورية مالي. وأشار لافروف إلى أن موسكو تعتبر ان الوضع الراهن في مالي يهدد بتفكك هذه الدولة.