"الموقد الروسي" يفتح صفحات شبه مجهولة في التاريخ الروسي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58708/

تحت سقف دار ألكسندر سولجينيتسين للمغتربين الروس في موسكو أقام صندوق "الموقد الروسي" أمسية ثقافية مكرسة للحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي الروسي في الخارج.

تحت سقف دار ألكسندر سولجينيتسين للمغتربين الروس في موسكو أقام صندوق "الموقد الروسي" أمسية ثقافية مكرسة للحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي الروسي في الخارج.

وبدأت الأمسية بعرض فيلم قصير، يعرّف الحاضرين  بمراحل تاريخ الصندوق الذي يُحتفل هذا العام بالذكرى الثالثة لإنشائه، وإنجازاته في طريق الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي الروسي في كلٍ من تركيا واليونان والدول العربية وبلدان أمريكا اللاتينية. ثم قدمت رئيسة الصندوق غالينا موناستيريوفا هدايا تذكارية لممثلي المنظمات الثقافية والاجتماعية التي تساهم في هذه الأنشطة الهامة. كما جرى تقديم كتاب "شرف الضباط" الذي أُصدر بالتعاون مع الصندوق بمناسبة الذكرى التسعين لجلاء الجيش الأبيض الروسي من شبه جزيرة القرم أثناء الحرب الأهلية في روسيا بداية القرن الماضي. ويتيح الكتاب للقراء فرصة رؤية تلك الأحداث وحياة المغتربين اللاحقة في الخارج من زاوية جديدة.
 هذا الكتاب يجذب الاهتمام كونه يشتمل على وثائق نادرة لم يتم نشرها من قبل، وهي مذكرات غريغوري أورلوف الضابط في القوات البرية للجيش الأبيض الروسي. كما يحتوي الكتاب على مذكرات الضابط البحري نيستور موناستيريوف الذي يصف فيها جلاء الأسطول الامبراطوري الروسي إلى اسطنبول وبنزرت. ويتيح الكتاب لنا فرصة رؤية تلك الأحداث التاريخية بأعين المشاركين فيها وفهم مشاعرهم ومعاناتهم في المهجر.

وفي ختام الأمسية عُرض فيلم وثائقي حديث التصوير بعنوان "المرسى الأخير في بنزرت" من إنتاج قناتنا "روسيا اليوم" بالتعاون مع صندوق "الموقد الروسي". هذا الفيلم يسلط الضوء على جلاء الأسطول الامبراطوري الروسي من القرم ورحلته إلى مدينة بنزرت التونسية عام  1920 وعلى إقامة الأسطول فيها حتى تصفيته بعد أربع سنوات. وأشار القائمون على الأمسية إلى أهمية إطلاع أبناء روسيا، ولاسيما الجيل الناشئ منهم، على صفحات هامة من سِجِلّ تاريخ بلادهم، لم يعرفها إلا القليلون.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية