أسير فلسطيني يعاني من خطر الموت بعد 86 يوما من الاضراب عن الطعام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587073/

يواصل الأسير الفلسطيني في السجون الاسرائيلية محمود كامل السرسك إضرابه عن الطعام منذ 19 مارس/آذار الماضي، مسجلا بذلك 86 يوما من الاضراب عن الطعام.

يواصل الأسير الفلسطيني في السجون الاسرائيلية محمود كامل السرسك إضرابه عن الطعام منذ 19 مارس/آذار الماضي، مسجلا بذلك 86 يوما من الاضراب عن الطعام.

ونقلت السلطات الاسرائيلية يوم 8 يونيو/حزيران السرسك إلى المستشفى بعد تدهور خطير في صحته، حيث يعاني من الإغماء بمعدل 6 مرات يومياً، وضعف شديد في عضلة القلب ومشاكل معوية وفقر الدم.

وتمارس مصلحة السجون الإسرائيلية أقسى درجات الضغط على المعتقل بغرض حمله على كسر إضرابه مقابل وعود شفوية بإطلاق سراحه بتاريخ 1/7/2012، غير أنه يطالب بتسليمه وثيقة رسمية موقعة تفيد بتعهد والتزام الجهات الإسرائيلية بإطلاق سراحه في تاريخ 1/7/2012، وهو ما لم يتحقق. وكان الأسير السرسك قد رفض عرضاً إسرائيلياً يقضي بنفيه إلى النرويج تحت مسمى رحلة علاج لمدة ثلاثة أشهو يسمح له بعدها بالعودة، الأمر الذي اعتبره تكريساً لسياسة النفي، مطالباً بأن يتم الإفراج عنه فوراً إلى مسقط رأسه في قطاع غزة.

ومحمود السرسك ولد في 20 يناير/كانون ثاني عام 1987 بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهو أعزب ويدرس برمجة كمبيوتر في السنة الثالثة، والسرسنك لاعب كرة قدم في صفوف المنتخب الفلسطيني ونادي رفح الرياضي. واعتقل في 22 يوليو/تموز عام 2009 على معبر بيت حانون جنوب قطاع غزة، حيث كان ينوي الذهاب إلى الضفة الغربية للالتحاق بنادي شباب بلاطة الرياضي للاحتراف في صفوفه كلاعب كرة قدم. وفور اعتقاله نقل إلى مركز تحقيق عسقلان، ومنذ اعتقاله لم يسمح لعائلته بزيارته، ولم يسمح له بإجراء أي اتصال هاتفي مع العائلة.

وطلبت رابطة حقوق الانسان من فرنسا التدخل لتحسين وضع الاسرى الفلسطينيين الخاضعين للاعتقال الاداري والعمل على اطلاق سراح اثنين منهم مضربين عن الطعام ويتعرضان  "لخطر الموت". ودعا بيان الى "احترام التفاهم الذي تم التوصل اليه، مطلع ايار/مايو، مع الفي اسير فلسطيني كانوا اعلنوا اضرابا عن الطعام".

واضاف البيان انه منذ ذلك الوقت "انتهكت السلطات الاسرائيلية بالواقع ومرات عدة هذا الاتفاق من خلال تجديد امر الاعتقال الاداري واعتقال اشخاص جدد بموجب هذا النظام وعدم احترام حق زيارة الاسرى المتحدرين من غزة والذين لم يلتقوا ذويهم منذ العام 2007".

ولفتت رابطة حقوق الانسان الى سجينين "في حالة الخطر" هما محمود السرسك المضرب عن الطعام "احتجاجا على اعتقاله بدون محاكمة ولمدة غير محددة" وهو يواجه حاليا "خطر الموت". والاسير الثاني هو "اكرم رخاوي وحالته الصحية حرجة بعد 60 يوما من الاضراب عن الطعام"، حسب البيان.