بعد الخميني .. مشروب غازي يخيب أمل إيرانيين ترقبوا إعلانه على القمر

العلوم والتكنولوجيا

بعد الخميني .. مشروب غازي يخيب أمل إيرانيين ترقبوا إعلانه على القمر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587042/

لا يزال المشتركون في الكثير من المواقع الإلكترونية يناقشون خبراً يفيد بأن آلاف الإيرانيين تدافعوا مؤخراً للصعود الى أسطح منازلهم لمشاهدة دعاية لمنتجات إحدى شركات المياه الغازية الشهيرة قيل انها ستظهر على سطح القمر. يُذكر انه سبق للقمر وان خذل إيرانيين في عام 1979 الذي شهد الثورة الإسلامية في البلاد حين انتشر سريعاً في حينه خبر يؤكد ان صورة قائد الثورة آية الله الخميني طبعت على سطح القمر.

لا يزال المشتركون في الكثير من المواقع الإلكترونية يناقشون خبراً يفيد بأن آلاف الإيرانيين تدافعوا مؤخراً للصعود الى أسطح منازلهم لمشاهدة دعاية لمنتجات إحدى شركات المياه الغازية الشهيرة قيل انها ستظهر على سطح القمر، وذلك بعد ان روّجت للأمر وكالة أنباء طلاب إيران "إيسنا" شبه الرسمية بحسب موقع "العربية نت".

وبعد مرور دقائق من محاولة رصد الإعلان "القمري" لم ينجح أي من الإيرانيين بذلك، اذ ان أمر هذه الدعاية لم يكن سوى دعابة. يُذكر انه سبق للقمر وان خذل إيرانيين في عام 1979 الذي شهد الثورة الإسلامية في البلاد حين انتشر سريعاً في حينه خبر يؤكد ان صورة قائد الثورة آية الله الخميني طبعت على سطح القمر، مما حفز المتحمسين للثورة الى الخروج بهتافات "صورة الخميني على القمر .. فليسوَد وجه الشاه".

وكانت "إيسنا" قد أجرت لقاءً مع مدير العلاقات العامة في وحدة الشؤون الثقافية والفنية بجامعة العلوم التطبيقية، حين قال أحد المسؤولين في الجامعة ان أمر هذا الإعلان يعود الى منافسة تقليدية "بين أكبر شركتين عالميتين للمشروبات الغازية"، معبراً عن دهشته إزاء ما وصفه بأنانية الشركة صاحبة الإعلان انطلاقاً من ان القمر يعود لكافة سكان الأرض، متسائلاً عمّا اذا كان يحق لها ان تضع علامتها التجارية عليه.

وعلى الرغم من ان الإعلان المفترض تعرض للسخرية منذ الساعات الأولى بعد تناوله في بعض وسائل الإعلام والمواقع دون التأكد من صحته، إلا ان ذلك لم يحل دون تهافت جموع من الإيرانيين الذين أرادوا ان يكونوا أول من يرى الإعلان الاستثنائي. ويرى البعض انه كان من الأفضل لو ان هذا الأمر حصل في الأول من ابريل/نيسان لكان وقعه أخف على من وقع ضحيته وعلى الآخرين.

وقد أعاد هذا الخبر الى الأذهان خبراً عن انطباع صورة الزعيم العراقي صدام حسين على القمر أيضاً، وذلك بعد مرور أشهر على تنفيذ حكم الإعدام به، وانتشرت صورة لراس صدام في القمر أكد المروجون لها انها حقيقية، فيما أبدى كثيرون سخريتهم مما اعتبروه استخفافاً بالعقول من قِبل أصحاب الفكرة الذين ارادوا الترويج لصدام .

أفلام وثائقية