مصر.. المجلس العسكري يدعو البرلمان لانتخاب الجمعية التأسيسية لوضع الدستور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586989/

عقد المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية اجتماعا مع الاحزاب السياسية لحل قضية تشكيل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد. واعلن ممدوح شاهين العضو في المجلس انه تمت دعوة البرلمان لعقد اجتماع يوم الثلاثاء القادم لينتخب اعضاء الجمعية.

عقد المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية يوم الخميس 7 يونيو/حزيران اجتماعا مع الاحزاب السياسية لحل قضية الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد. واعلن ممدوح شاهين العضو في المجلس انه تمت دعوة البرلمان لعقد اجتماع يوم الثلاثاء القادم لينتخب اعضاء الجمعية.

وقد تم الاتفاق على نسب التمثيل في الجمعية التأسيسية، الامر الذي اعتبره شاهين "مسك الختام لخريطة الطريق التي تم الالتزام بها للمرحلة الانتقالية"، حسبما نقلت عنه "بوابة الاهرام" الاعلامية المصرية.

من جانب آخر تلا السيد البدوي رئيس حزب "الوفد" الذي شارك في الاجتماع، في مؤتمر صحفي له عقد بالامانة العامة بمقر وزارة الدفاع المصرية، تلا القرارات التي تم التوصل اليه في الاجتماع مع المجلس العسكري.

وقد تقرر طرح مرشحين للجمعية التأسيسية من بين "رؤساء الأحزاب، وأساتذة الجامعات، وخبراء القانون وفقهاء الدستور، وممثلي الهيئات القضائية، والمؤسسات الدينية، والنقابات المهنية، والأقباط، والشباب، والمرأة".

وقال البدوي: "يكون التصديق على مواد الدستور بالتوافق، وفي حال عدم التوافق يتم التصويت بنسبة 67%، وفي حالة الخلاف يعاد التصويت خلال 48 ساعة بموافقة 57%"، حسبما نقل عنه موقع "المصري اليوم" الاعلامي.

واشار رئيس حزب "الوفد" الى انه من المقرر ايضا ان يعقد رئيس المجلس العسكري المشير محمد حسين طنطاوي اجتماعا مع رئيس مجلس الشعب.

هذا وكان البدوي قد اعلن في وقت سابق من هذا اليوم ان الاحزاب السياسية توصلت الى اتفاق بشأن تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور، وذلك بعد ان أمهلها المجلس العسكري يومين لبلوغ الاتفاق بهذا الشأن. وكان المجلس قد اعلن انه في حال عدم توصل القوى السياسية الى الاتفاق، فسيصدر اعلان دستوري جديد او ستتم العودة الى دستور عام 1971.

وفي هذا السياق اعرب كريم عبد الراضي الناشط السياسي المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بان المجلس العسكري يحاول زيادة دوره في الحياة السياسية عن طريق "تغذية الخلافات بين القوى السياسية المختلفة وخاصة فيما يتعلق باعداد الدستور. وكان رهانه طوال الفترة الماضي ان القوى السياسية في مصر لا تستطيع ان تتوصل الى اتفاق فيما بينها بسبب رغبة التيار الاسلامي في السيطرة على الجمعية التأسيسية للدستور".

المصدر: "بوابة الاهرام"، "المصري اليوم"

الأزمة اليمنية