الخارجية الروسية تطالب السلطات الامريكية الكف عن ملاحقة صحفيي "روسيا اليوم"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58694/

طالبت وزارة الخارجية الروسية السلطات الامريكية الكف عن ملاحقة صحفيي قناة "روسيا اليوم-RT"، اذ جاء في بيان رسمي للوزارة نشر يوم الجمعة 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان الخارجية الروسية تصر على ضرورة تدخل السلطات الامريكية في قضية توقيف مراسلي هذه القناة الروسية، كما تعبر عن قلقها ازاء تجاهل وزارة الخارجية الامريكية للطلبات السابقة المقدمة بهذا الشأن.

طالبت وزارة الخارجية الروسية السلطات الامريكية الكف عن ملاحقة صحفيي قناة "روسيا اليوم-RT"، اذ جاء في بيان رسمي للوزارة نشر يوم الجمعة 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان الخارجية الروسية تصر على ضرورة تدخل السلطات الامريكية في قضية توقيف مراسلي هذه القناة الروسية، كما تعبر عن قلقها ازاء تجاهل وزارة الخارجية الامريكية للطلبات السابقة المقدمة بهذا الشأن.
وكانت الشرطة الامريكية قد اعتقلت يوم السبت الماضي  كيلي فوردي وجوناثان كونفي من فريق التصوير التابع لفضائية "روسيا اليوم" الناطقة بالانجليزية اثناء قيامهما  بتصوير مظاهرات الاحتجاج امام بوابة قاعدة " فورت بينينغ " العسكرية الواقعة بالقرب من مدينة كولامبوس بولاية جورجيا. وقد وجهت للصحفيين تهمة عدم الانصياع لأوامر الشرطة والمشاركة في مظاهرات دون ترخيص. ولم يطلق سراحهما  الا بعد مرور 32 ساعة وبكفالة مالية، كما اضطر كل منهما الى دفع غرامة مقدارها 290 دولارا. هذا وستبدأ محاكمتهما بعد شهر او شهرين.
وجاء في بيان الخارجية الروسية "نصر على ضرورة اتخاذ  السلطات الامريكية  موقفا واضحا وموحدا ازاء محاولة عرقة العمل الصحفي، والتدخل في القضية لوقف الملاحقة غير المبررة لعاملي القناة" الروسية.
ومضى البيان قائلا  "ويساورنا  قلق  من جراء  عدم تلقي اي رد من الخارجية الامريكية على طلباتنا الموجهة لها حول هذا الحادث. وان عدم وجود ردة فعل من واشنطن يتعارض بشكل واضح مع سعي الولايات المتحدة الى احتلال  المركز الاول في مجال توفير حرية الكلمة ووسائل الاعلام.. كما يستدعي هذا الصمت استغرابا اكثر اذا ما قورن مع مدى ردة الفعل السريعة لوزارة الخارجية الامريكية ازاء حوادث خرق  حقوق الصحفيين في دول اخرى".
كما اشار البيان الى ان صحفيي "روسيا اليوم" لم يقوما بمخالفة القانون بل "كانا  يمارسان واجبهما  المهني فقط،  الا ان الشرطة تصرفت معهما بخشونة وقامت بتكبيلهما  وحبسهما  في زنازين مع مجرمين".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)