حمدين صباحي ينفي دخوله في اي صفقات مع مرسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586915/

نفت حملة حمدين صباحي المرشح للرئاسة المصرية الذي خسر في الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية المصرية ما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول اتفاق المرشح مع محمد مرسي المرشح الاخواني للانتخابات الرئاسية بشأن تشكيل فريق رئاسي في حال فوز مرسي في الانتخابات وتولي صباحي منصبا فيه.

نفت حملة حمدين صباحي المرشح للرئاسة المصرية الذي خسر في الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية المصرية ما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول اتفاق المرشح مع محمد مرسي المرشح الاخواني للانتخابات الرئاسية بشأن تشكيل فريق رئاسي في حال فوز مرسي في الانتخابات وتولي صباحي منصبا فيه.

وقد جاء في بيان صدر عن حملة صباحي يوم الاربعاء 6 يونيو/حزيران ان اللقاء بين صباحي ومرسي وعبدالمنعم ابو الفتوح المرشح الآخر الذي خسر في الجولة الاولى يوم 4 يونيو/زيران الجاري تركز على مناقشة 3 نقاط محددة، وهي استمرار التظاهر من أجل الضغط لتطبيق قانون العزل السياسي قبل اجراء جولة الاعادة من الانتخابات، ومحاكمة ثورية للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ورموز النظام السابق، وفكرة تأسيس مجلس رئاسي مدني يؤيدها صباحي وابو الفتوح والمرشح الخاسر الآخر خالد علي.

واشير في البيان الى ان موقف صباحي المؤيد لفكرة تشكيل المجلس ليس امرا جديدا، لكن السياسي لم يعلن عن نيته ان يكون عضوا في هذا المجلس ولم يطلب من مرسي اي تنازل له.

واكدت حملة صباحي ان موقفه من جولة الاعادة للانتخابات الرئاسية لا يزال واضحا ودون تغيير. فيدعو حمدين صباحي الى وقف جولة الاعادة لحين تطبيق قانون العزل، كما انه لا يؤيد ايا من المرشحين فيها.

واكدت الحملة الانتخابية لحمدين صباحي في بيانها سعيها الى "توحيد صف قوى الثورة فى إطار تيار مدني ثوري واسع، يضمن تنظيم الجهود واستكمال الثورة وتحقيق أهدافها فى الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية والاستقلال الوطني".

وافاد موفد قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة ان حمدين صباحي شارك يوم الاربعاء مظاهرة لاحياء ذكرى خالد سعيد في الاسكندرية. والجدير بالذكر ان خالد سعيد الذي يطلق عليه لقب "شهيد الطوارئ" قتل على يد رجال الشرطة قبل عامين.

وفي هذا السياق اشار علاء لاشين المدون والناشط السياسي المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" في معرض تعليقه على اعلان حمدين صباحي هذا، اشار الى انه اذا تم تطبيق قانون العزل السياسي كما يطالب به صباحي، وابعاد احمد شفيق المرشح الذ حل ثانيا في الجولة الاولى، فسيكون من المطلوب ان يكون هناك مرشح آخر ينافس محمد مرسي في جولة الاعادة. وسيكون هذا المرشح حمدين صباحي الذي حل في المرتبة الثالثة حسب نتائج الجولة الاولة.