واشنطن تهدد سورية بتدابير ضدها قد تشمل اللجوء الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586911/

اعلن وزير الخزانة الامريكي تيموثي غايتنر ان الولايات المتحدة وشركاءها ستتخذ تدابير شديدة ضد الحكومة السورية، بما في ذلك استنادا الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة ، إن لم تلتزم دمشق بتعهداتها الدولية فيما يتعلق بوقف العنف.

اعلن وزير الخزانة الامريكي تيموثي غايتنر يوم الاربعاء 6 يونيو/حزيران ان الولايات المتحدة وشركاءها ستتخذ تدابير شديدة ضد الحكومة السورية، بما في ذلك استنادا الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، إن لم تلتزم دمشق بتعهداتها الدولية فيما يتعلق بوقف العنف.

وقال غايتنر خلال اجتماع مسؤولين من أكثر من 50 دولة تدخل في مجموعة "اصدقاء سورية" عقد بواشنطن لمناقشة فرض المزيد من العقوبات على دمشق وتشديد الضغط على النظام السوري، قال ان "عقوبات صارمة قد تساهم في اقتراب يوم سقوط نظام الاسد".

واعرب الوزير عن امله بان تتخذ الولايات المتحدة سوية مع الدول الاخرى "الاجراءات المناسبة ضد النظام السوري، بما في ذلك تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة في حال الضرورة". وتجدر الاشارة الى ان هذا الفصل ينص على امكانية استخدام القوة العسكرية في حال وجود خطرعلى السلام العالمي.

ونوه غايتنر بان الدول الاعضاء في مجموعة "اصدقاء سورية" ستسعى الى ممارسة "أشد الضغوط المالية" على النظام السوري. ومع ذلك اعترف الوزير الامريكي بان العقوبات بحد ذاتها لن تؤدي الى وقف العنف في سورية او الى حدوث تغيرات سياسية في البلاد، لكنه اشار الى انها تلعب دورا مهما.

وأكد الوزير ان "عقوبات صارمة ستجعل الامر واضحا بالنسبة الى اوساط الاعمال السورية والاطراف التي تدعم النظام بأن مستقبلها سيكون غامضا طالما يبقى نظام الاسد في الحكم".

هذا واعتبر داود خير الله أستاذ القانون الدولي بجامعة جورج تاون بواشنطن في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه لم يعد هناك سوى الحل الدبلوماسي لان الحل العسكري سيزيد في اراقة الدماء وتدمير الوطن السوري وتعاسة الشعب السوري.

الأزمة اليمنية