آل الشيخ يستنكر سلوك عضو في الشرطة الدينية في قضية "فتاة المناكير"

متفرقات

آل الشيخ يستنكر سلوك عضو في الشرطة الدينية في قضية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586902/

استنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية سلوك بعض أفراد الهيئة، في رد فعله على شريط الفيديو الذي ظهر في الانترنت قبل فترة وأثار جدلا واسعا في البلاد وخارجها ، حول القضية التي غدت تعرف بـ"فتاة المناكير".

استنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية سلوك بعض أفراد الهيئة، في رد فعله على شريط الفيديو الذي ظهر في الانترنت قبل فترة وأثار جدلا واسعا في البلاد وخارجها ، حول القضية التي غدت تعرف بـ"فتاة المناكير".

ففي نهاية مايو/ايار الماضي كانت سيدة سعودية لا يذكر اسمها تحدثت لممثلين من الشرطة الدينية السعودية في أحد المراكز التجارية بالرياض، حيث طالبها أعضاء من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمغادرة السوق نظرا لاستخدامها  طلاء الأظفار (المناكير). الا أن المرأة دافعت عن نفسها  ورفضت الخروج من المركز التجاري وصورت المشادة الكلامية والمطاردة بهاتفها الجوال.

ووضعت السيدة شريط الفيديو هذا على موقع "يوتوب"، حيث حصد الفيديو اكثر من 1.1 مليون مشاهدة انقسم مستخدمو الموقع بين معجب بها ومنتقد لها. فقد اثارت تصرفات المرأة استياء البعض الذين وصفوا سلوكها بـ"الوقح"، فيما أيد آخرون موقف السيدة معربين عن اعجابهم بشجاعتها.

ويظهر شريط الفيديو أفرادا من الهيئة الدينية ودورية من الشرطة استدعتها السيدة لنجدتها، بعدما أصر عناصر الهيئة على خروجها من المركز التجاري بسبب استخدامها طلاء الأظفار.

ونقلت الصحف السعودية عن الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ قوله لرؤساء الهيئات فى المحافظات التابعة لمنطقة الرياض ان "ما ظهر في الفيديو لا يرضينا"، مضيفا أنه تم التواصل مع الجهات المعنية للتحقيق في الحادث.

وقال آل الشيخ انه تم تضخيم الموضوع و"استغل استغلالاً سيئًا حتى سمع به القاصى والدانى"، مشيرا الى أن عدد الذين شاهدوا الفيديو على الانترنت تجاوز 1.1 مليون، كما ترجمته مواقع بعض الدول الغربية.

واستطرد الشيخ قائلا ان "العالم وصل لصناعة الطائرات، ونحن نقول لامرأة اخرجى من السوق لأن فى أصابعك مناكير".

ووافق آل الشيخ على ما يدعيه البعض بأن المرأة تجاوزت الحد المسموح به، الا أنه اعتبر سلوك عضو الهيئة ليس فى محله، حيث "كان عليه نصحها وعدم مجاراتها فى الحديث ثم تركها عند عدم استجابتها، وعدم التصعيد". واضاف قائلا إن "العضو الذى يظلم المواطنين أو يتصيد ويتعدى عليهم لا مكان له فى الهيئة"، محذرا من سوء استخدام السلطة.

وكالات

أفلام وثائقية