موسكو وبكين تجددان رفضهما التدخل الخارجي في سورية وتحثان أطراف النزاع على بدء حوار سياسي

أخبار العالم العربي

موسكو وبكين تجددان رفضهما التدخل الخارجي في سورية وتحثان أطراف النزاع على بدء حوار سياسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586892/

أعلنت روسيا والصين رفضهما القاطع للتدخل الخارجي في سورية وفرض خيار تغيير النظام على السوريين. جاء ذلك في اعلان مشترك وقعه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني هو جينتاو يوم 6 يونيو/حزيران في أعقاب مباحثاتهما  في بكين.

أعلنت روسيا والصين رفضها القاطع للتدخل الخارجي في سورية وفرض خيار تغيير النظام على السوريين. جاء ذلك في اعلان مشترك وقعه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني هو جينتاو يوم 6 يونيو/حزيران في أعقاب مباحثاتهما في بكين التي وصل اليها الرئيس الروسي بزيارة دولة تستغرق يومين.

وحذر الطرفان من تداعيات النزاع السوري على دول المنطقة بأسرها، مؤكدين ان "تطورات الأوضاع في سورية لها أهمية كبيرة لضمان السلام والاستقرار في دول الشرق الأوسط والعالم برمته". ووجهت موسكو وبكين مجددا "دعوة ملحة الى ايجاد تسوية سلمية وعادلة للأزمة السورية بعيدا عن التدخل الخارجي، وذلك عن طريق وقف العنف من قبل كافة أطراف النزاع واقامة حوار سياسي شامل".

وشددت الوثيقة على ان "روسيا والصين تعارضان بشدة محاولات حل النزاع السوري عن طريق القوة والتدخل الخارجي، وتعارضان ايضا فرض خيار تغيير النظام على السوريين من قبل قوى خارجية، بما في ذلك من قبل مجلس الامن الدولي".

وأكد الاعلان ان روسيا والصين تثقان بـ "ضرورة تعزيز الدعم الدولي المتضامن للجهود التي يبذلها المبعوث الاممي والعربي الى سورية كوفي عنان، وبضرورة حث كافة أطراف النزاع على وقف المواجهة المسلحة فورا وتطبيق خطة عنان المكونة من ستة بنود بحذافيرها، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن" بشأن سورية.

ورحبت موسكو وبكين بنشر بعثة المراقبين الدوليين في سورية تنفيذا للقرار 2043 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

وأكد الاعلان "تأييد موسكو وبكين الكامل لضمان سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها، والتزامهما بأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة". ودعا بوتين ونظيره الصيني "الحكومة السورية وكافة قوى المعارضة الى بدء الحوار السياسي فورا وبذل جهودهما من أجل الإسهام في تطبيع الأوضاع واعادة الامن وسيادة القانون في الأراضي السورية".

المصدر: ايتار - تاس

الأزمة اليمنية