مراسل "روسيا اليوم": استمرار احراق محال تجارية سنية وعلوية في طرابلس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586762/

اكد مراسل "روسيا اليوم" في لبنان الاثنين 4 يونيو/حزيران ان هناك خشية من تجدد الاشتباكات في مدينة طرابلس التي سادها هدوء حذر، وان هناك من يعمل على اشعال نار الفتنة الطائفية من خلال استمرار احراق المحال التجارية السنية والعلوية على حد سواء.

اكد مراسل قناة "روسيا اليوم" في بيروت الذي زار يوم الاثنين 4 يونيو/حزيران مدينة طرابلس اللبنانية ان الاجواء هادئة في المدينة وبدأت الحياة فيها تعود تدريجيا الى طبيعتها، حيث هناك انتشار امني وعسكري واسع في معظم ارجاء المدينة لا سيما في محيط جبل محسن وباب التبانة حيث اقام الجيش حواجز ثابتة ومتحركة داخل المنطقتين خشية تجدد الاشتباكات.

وقال المراسل ان المدينة شهدت اليوم الاثنين اضرابا دعت اليه فعاليات من المجتمع المدني وبلدية طرابلس حيث تجاوبت عدة مؤسسات حكومية وخاصة ومحال تجارية مع الدعوة واغلقت ابوابها فيما فضلت اخرى ابقاء ابوابها مفتوحة نظرا للضائقة الاقتصادية التي ألمت بالمدينة نتيجة الاضرابات الاخيرة.

واشار الى وجود تخوف من تجدد الاشتباكات اذ يرى العديد من المواطنين ان الحراك السياسي لم يثمر حلولا جذرية، معتبرين ان الهدوء المسيطر هو بمثابة هدنة هشة لا يعلم احد الى متى ستستمر.

ونقل مراسل "روسيا اليوم" عن بعض اهالي المدينة قولهم ان هناك امرا خطيرا يحدث في طرابلس يتمثل في احراق مجهولين لمنازل ومحال تجارية تابعة للطائفتين السنية والعلوية مشيرين الى اطراف تعمل على اعادة اشعال نار الفتنة بين الطائفتين.

واضاف انه لا يوجد حراك سياسي فاعل بل هو حراك من المجتمع المدني اكثر الذي يتهم المسؤولين السياسيين بعدم القيام بحلول جدية حفاظا على مصالحهم الخاصة بما فيها الانتخابية.