بوتين: روسيا قادرة على الرد السريع على أي تطور للأحداث في منطقة اليورو

أخبار العالم

بوتين: روسيا قادرة على الرد السريع على أي تطور للأحداث في منطقة اليورو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586760/

ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه لا يتوقع حدوث هزات خطيرة بسبب الأزمة في منطقة اليورو. جاء هذا التصريح خلال مؤتمر صحفي عقده فلاديمير بوتين يوم الاثنين 4 يونيو/حزيران  في أعقاب قمة روسيا-الاتحاد الأوروبي المنعقدة بمدينة بطرسبورغ .

 

ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه لا يتوقع حدوث هزات خطيرة بسبب الأزمة في منطقة اليورو.

وقال فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الاثنين 4 يونيو/حزيران  في أعقاب قمة روسيا-الاتحاد الأوروبي بمدينة بطرسبورغ : "بأي حال من الأحوال لا نتوقع حدوث هزات خطيرة ما ونحن قادرون على الرد السريع على أي تطور للاحداث".

وأضاف بوتين: "نأمل في أن يتمكن زملاؤنا في الاتحاد الأوروبي من التغلب على صعوبات اليوم".

وأشار الرئيس الروسي الى ان انجاه التفكيرالسائد لدى النظراء الأوروبيين هو "كفاحي"، حسب تعبيرهم، واما النهج فهو مهني للغاية.

وأكد بوتين: "هذا يقنعنا بأن هذه ليست عبارات فارغة، بل هي سياسة واعية ومحددة الابعاد. أنا أتفق مع السيد فان رومبي (رئيس الاتحاد الاوروبي) الذي قال انه مع اخذ احتمال وجود مفاجآت ما بعين الاعتبار، فان التنبؤات تبقى مع هذا متفائلة. ولدينا أيضا. نحن مستعدون لدعم هذه العملية بكل السبل الممكنة لأن لدينا مصلحة في ذلك ".

وأوضح الرئيس الروسي: "نحن حسبنا في البداية  في هذا العام قسم الواردات في الميزانية بإعتبار ان سعرالبرميل يعادل 100 دولار، ولكن ثم تمت اعادة النظر بإتجاه زيادة السعر الى 115 دولارا للبرميل، ونوجه كل ما يزيد عن 100 دولار الى الصناديق الاحتياطية،  اي اذا كان سعر البرميل أقل من 115 دولارا، فستكون هناك موارد أقل توجه الى الصناديق الاحتياطية". ومضى قائلا: "خططنا عموما منذ البداية ميزانية العام المقبل في البداية من حساب 94-97 دولارا للبرميل، ولذلك لم يتم اقرار ميزانية العام المقبل بشكلها النهائي بعد، وسننظر كيفية سيتطور الاقتصاد الأوروبي والعالمي ،وسنقوم بتعديل الميزانية بالشكل المطلوب".

بوتين: الخلافات حول القسم الاقتصادي-التجاري في مشروع  الاتفاقية الأساسية الجديدة لا تزال باقية

ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان روسيا والاتحاد الأوروبي سيواصلان الحوار حول وضع الاتفاقية الأساسية الجديدة، مضيفا ان القسم الاقتصادي-التجاري لا يزال يمثل حجر عثرة.

وقال بوتين: "ان الطرفين أكدا اهتمامهما في وضع الوثيقة التي ستتضمن أهدافا استراتيجية تتفق مع متطلبات الزمن. ولا يزال القسم الاقتصادي-التجاري يمثل حجر عثرة كبير لتلك الاتفاقية".

وتابع الرئيس الروسي قائلا: "اتفقنا على مواصلة المشاورات غير الرسمية بغية البحث عن حلول ومعالجات مقبولة"، مضيفا "نحن على ثقة بان انشاء الاتحاد الجمركي والفضاء الاقتصادي الموحد، وفي المستقبل ربما تأسيس الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ، يتفق تماما مع مهام تعزيز التعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي".

يذكر ان المفاوضات حول عقد اتفاقية جديدة للتعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي التي بدأت في يوليو/تموز من العام 2008 توقفت عدة مرات، والآن جرت الجولة الـ12 من المفاوضات (عُقدت الجولة الاخيرة في فبراير/شباط من العام 2011).

وتعتبر اتفاقية الشراكة والتعاون التي كانت قد وقعت في العام 1994 ودخلت حيز التنفيذ في ديسمبر/كانون الأول من العام 1997  أساسا للعلاقات بين روسيا الاتحادية والاتحاد الأوروبي.وانتهى مفعول هذه الاتفاقية في 1 ديسمبر/كانون الأول من العام 2007. وعلى الرغم من امكانية تمديد هذه الاتفاقية لمدة سنة واحدة بشكل دائم وتلقائي اعترف الطرفان بضرورة وضع اتفاقية جديدة.

بوتين: نظام التأشيرات بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي يعوق تطوير التعاون الاقتصادي

ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان نظام التأشيرات الحالي بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي يعوق تطوير التعاون الاقتصادي.

وقال بوتين: "يبدو ان حواجز التأشيرات القائمة تشكل عائقا أمام تنمية الاتصالات الانسانية وتطوير الاقتصاد".

وأضاف الرئيس الروسي ان موضوع إلغاء نظام التأشيرات تمت مناقشته بشكل منفصل خلال اللقاء بين زعماء روسيا والاتحاد الأوروبي.

فيسبوك 12مليون