استمرار الاعتصام بميدان التحرير احتجاجا على تبرئة قيادات أمنية سابقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586687/

يواصل عدد من القوى السياسية والثورية المصرية اعتصاما مفتوحا في ميدان التحرير في القاهرة احتجاجا على تبرئة قيادات أمنية سابقة متهمة بقتل متظاهرين خلال الثورة. وطالب المحتجون بوقف الانتخابات وتشكيل مجلس رئاسي مدني وتطهير الإعلام والقضاء.

 

يواصل عدد من القوى السياسية والثورية المصرية اعتصاما مفتوحا في ميدان التحرير في القاهرة احتجاجا على تبرئة قيادات أمنية سابقة متهمة بقتل متظاهرين خلال الثورة.

وقد أغلق المعتصمون ميدان التحرير أمام حركة المرور ومنعوا دخول السيارات، كما وضعوا حواجز حديدية على مداخل الميدان.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتظاهرين أن الاعتصام سيستمر إلى حين تحقيق كل مطالب الثورة، وأهمها وقف الانتخابات الرئاسية وتشكيل مجلس رئاسي مدني يضم عددا من المرشحين الخاسرين بالإضافة إلى تطهير الإعلام والقضاء، على حد قولهم.

 وكان نحو 20 ألف شخص قد خرجوا يوم الجمعة إلى ميدان التحرير بعد النطق بالحكم على مبارك، مهددين بمزيد من الاحتجاجات وهاتفين ضد حكم العسكر والمشير طنطاوي.

وأفاد موفد "روسيا اليوم" من القاهرة بأن عدة مسيرات انضمت إلى المتظاهرين في ميدان التحرير مساء يوم 3 يونيو/حزيران، "حتى أصبح الميدان يذكر أيام يناير من العام الماضي".

صحفي مصري: الأمر الذي استفز المصريين هو الإفراج عن نواب حبيب العدلي

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة أيضا أكد الكاتب صحفي والناشط السياسي أحمد طه النقر أن الأمر الذي استفز المواطنين وجعلهم ينزلون إلى الشوارع هو ليس الحكم بالمؤبد على حسني مبارك وحبيب العدلي، وإنما القرار القضائي  بالإفراج عن جنرالات وزارة الداخلية المصرية.