دعوة لإطلاق اسم الملكة إليزابيث الثانية على "بيغ بِن"

متفرقات

دعوة لإطلاق اسم الملكة إليزابيث الثانية على
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586681/

وقع أكثر من 40 عضواً في مجلس العموم البريطاني طلباً بإطلاق اسم الملكة إليزابيث على البرج الشرقي من قصر ويستمينستر حيث يقع برلمان البلاد، الذي يحمل الساعة الأشهر في العالم المعروفة باسم "بيغ بِن".

لكل زمن أبطاله ورموزه. مقولة كثيراً ما نسمعها ونرددها، ويبدو ان الأمر ينطبق حتى على بريطانيا التي غالباً ما توصف بتمسكها بالأعراف وبحفاظها على التقاليد العريقة.

فقد وقع أكثر من 40 عضواً في مجلس العموم البريطاني طلباً بإطلاق اسم الملكة إليزابيث على البرج الشرقي من قصر ويستمينستر حيث يقع برلمان البلاد، والذي يحمل الساعة الأشهر في العالم المعروفة باسم "بيغ بِن".

وعلى الرغم من ان عدد الموقعين على الطلب قليل مقارنة مع عدد الأعضاء في مجلس العموم الـ 646، إلا ان العضو عن حزب "المحافظين" توبياس إيلوود أكد ان أكثر من نصف الأعضاء أعلنوا موافقتهم، واعتبروا ان الملكة إليزابيث الثانية تستحق هذا الشرف.

كما أيد هذه الفكرة وزيرا الخارجية البريطانية الأسبقين جاك سترو ومالكولم ريفكيند. وانطلق مؤيدو اقتراح إعادة تسمية البرج الشرقي من ان البرج الغربي حمل منذ الانتهاء من بنائه في عام 1860 اسم الملكة فيكتوريا التي حكمت البلاد 64 عاماً، وبما ان الملكة إليزابيث الثانية تحتفل هذه الأيام بالعيد الـ 60 لجلوسها على العرش فإنها تستحق ان يُطلق اسمها على البرج الشرقي للقصر المطل على نهر التيمز.

وقد أطلق اسم "بيغ بِن" على البرج الشرقي لقصر البرلمان تكريماً لاسم المهندس المدني سير بنجامين هول الذي شغل منصباً وزارياً في الفترة ما بين 1854 و1855، وشارك ببناء القصر الذي زود لاحقاً بالساعة الشهيرة، التي تحولت منذ نصف قرن الى الرمز الأبرز للندن ولبريطانيا بشكل عام. فهل أصبح دوران عقارب ساعة "بيغ بِن" إشارة الى انطلاق العد التنازلي نحو استبدال اسم السياسي البريطاني الذي عُرفت باسمه .. لتدق عمّا قريب معلنة ساعة ميلاد جديدة للبرج العريق ؟

أفلام وثائقية