دراسة التاريخ العسكري.. هواية ذات شعبية كبيرة في روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586657/

تحيي روسيا هذا العام الذكرى المئوية الثانية للحرب الوطنية ضد جيش نابليون بونابرت الذي توغل إلى الأراضي الروسية في يونيو/حزيران من عام 1812 . ومن الفعاليات التي تقام بهذه المناسبة، إعادة تجسيد معارك تاريخية مهمة، يشارك فها مهتمون بالتاريخ العسكري الروسي. وتستخدم في هذه الفعاليات أزياء وأسلحة من تلك الحقبة.

تحيي روسيا هذا العام الذكرى المئوية الثانية للحرب الوطنية ضد جيش نابليون بونابرت الذي توغل إلى الأراضي الروسية في يونيو/حزيران من عام 1812 . ومن الفعاليات التي تقام بهذه المناسبة، إعادة تجسيد معارك تاريخية مهمة، يشارك فها مهتمون بالتاريخ العسكري الروسي. وتستخدم في هذه الفعاليات أزياء وأسلحة من تلك الحقبة.

ويجري العديد من هذه الفعليات في محيط قرية بورودينو بمقاطعة موسكو، التي شهدت أهم معارك الحرب الوطنية. وينظم متحف بورودينو هذه الفعاليات بمشاركة هواة من جميع أنحاء روسيا ومن الخارج، يقومون بمحاكاة عمليات قتالية وهم يرتدون أزياء عسكرية تاريخية ويحملون أسلحة صنعت طبقا لنماذج كانت مستخدمة في فترات تاريخية مختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن معركة بورودينو جرت بين الجيش الروسي وجيش نابوليون في 26 أغسطس/آب عام 1812، وتجاوزت خسائر كلا الطرفين 80 ألف شخص بين قتيل وأسير. ولم يتمكن أي من الطرفين من التغلب على الآخر. لكن قيادة الجيش الروسي بعد انتهاء المعركة اتخذ قرار بالتراجع والسماح للفرنسيين بدخول موسكو التي تم إجلاء السكان منها. ولم يستطع جيش نابوليون من الصمود طويلا تحت وطأ هجمات الجيش الروسي والمناضلين من الشعب والظروف الجوية القاسية بعد حلول الخريف. وفي مطلع الشتاء فر الجيش الفرنسي من الأراضي الروسية، بينما كانت القوات الروسية تطارده حتى تمكنت من تحرير الأراضي الألمانية والبولندية من سيطرة نابوليون.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

يمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول معركة بورودينو والحرب الروسية مع نابوليون في موقعنا.