سيناتور روسي: روسيا لا تصدر اسلحة الى الصومال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58665/

فند ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني ،فند المعلومات التي تفيد بان روسيا تصدّر اسلحة الى الصومال.

فند ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني فند المعلومات التي تفيد بان روسيا تصدّر اسلحة الى الصومال.
واعلن  مارغيلوف في مؤتمر صحفي عقد يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة بسكوف الروسية قائلا:" الصومال مدين لنا بمبلغ لا يرتقي ليكون جزءا من صفقات السلاح في حال ولو كنا نصدر أسلحة لهذا البلد ".
وكانت بعض وسائل الاعلام الغربية قد نشرت في وقت سابق معلوات تشير  ان رجل الاعمال فيكتور بوت الذي تتهمه الآن الولايات المتحدة بتجارة الاسلحة غير الشرعية قد يفشي  وقائع عن توريدات الاسلحة الروسية  الى الاسلاميين في الصومال واليمن.
وقال السيناتور الروسي:"  يجب  بذل الجهود للحيلولة دون نشوء صومال جديد على الخارطة العالمية". وأضاف " أحداث الصومال كانت تبدو سابقا امرا غريبا ثم  تحول الى مزحة لكن  الان  تحول هذا الامر الى  قضية دولية كبيرة  تلحق ضررا جديا بالملاحة والتجارة الدوليتين".
وعرّج مارغيلوف على الشأن السوداني وقال ان المهمة تنحصر  في الحيلولة دون ظهور جيوب جديدة للمواجهة بعد الاستفتاء العام المزمع اجراؤه في السودان في يناير/كانون الثاني القادم.
وتطرق مارغيلوف الى  المصالح الاقتصادية الروسية في السودان فوصفها بانها تحمل طابعا نظريا لحد الآن وقال:" هناك نفط ويورانيوم ومشاريع بنيوية ضخمة. وتعرض السلطات السودانية علينا  استئجار كل سكك الحديد السودانية لمدة 50 عاما وتطويرها. ثمة عدد كبير من الاقتراحات لكن البزنس الروسي يتخذ موقفا حذرا وينتظر حل المشاكل السياسية الرئيسية. ولذا يتجنب الاستثمار في هذا البلد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)