الكرملين يصف زيارة بوتين لفرنسا بأنها زيارة ذات دلالة كبيرة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586519/

أكد مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين سيزور باريس زيارة عمل بعد ظهر يوم 1 يونيو /حزيران حيث سيبحث مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مجمل العلاقات الثنائية وكذلك مشكلة الدرع الصاروخية الأوروبية وآفاق التعاون بين روسيا والناتو وتسوية الأزمة السورية.

أكد مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين سيزور باريس زيارة عمل بعد ظهر يوم 1 يونيو /حزيران حيث سيبحث مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مجمل العلاقات الثنائية وكذلك مشكلة الدرع الصاروخية الأوروبية وآفاق التعاون بين روسيا والناتو وتسوية الأزمة السورية.

وأضاف اوشاكوف قائلا:" تعتبرهذه الزيارة ذات دلالة  كبيرة جدا، وستكون أول لقاء شخصي بين بوتين وهولاند . وسبق لهما أن تكالما هاتفيا مرتين وبرزت نبرات طيبة للحوار.

وحسب قول مساعد الرئيس الروسي فأن زيارة رئيس الدولة الروسي لفرنسا - شأنها شأن زيارته لألمانيا - ستحمل طابعا غير رسمي تماما. وتتضمن أجندة قضايا السياسة الخارجية في اللقاء بين الزعيمين مستقبل وآفاق التعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي عشية انعقاد  قمة "روسيا – الاتحاد الأوروبي وبحث مسائل  المضي المشترك نحو القيام بالرحلات بدون تأشيرات السفر  دون منح تأشيرات الدخول وتشكيل بنية جديدة للأمن الأوراطلسي  ومسائل نشر الدرع الصاروخية في أوروبا وآفاق التعاون بين روسيا والناتو.

وأشار أوشاكوف إلى أن  رئيسي الدولتين  ينويان  "تدقيق وتحديد" مواقفهما  من الوضع في المنطقة الأوروبية وأفغانستان والملف النووي الإيراني والتسوية السورية.

وقال:" سيتم لدى بحث العلاقات الثنائية  التركيز على الشراكة في مجال التجارة والاقتصاد، بما في ذلك  في إطار تطبيق الاتفاقات التي تم  بلوغها  في الاجتماع السادس عشر للجنة الروسية الفرنسية المشتركة في موضوع التعاون الثنائي على مستوى رئيسي الوزراء والذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي .

وأكد أوشاكوف  أن عام 2011 شهد ارتفاع التبادل السلعي بين روسيا وفرنسا حتى 28.1 مليار دولار مما يعتبر رقما قياسيا في هذا المجال. وتنجز بعض المشاريع المشتركة الواعدة الموجهة نحو السوق العالمية  في مجال النفط والغاز والطيران والفضاء ومجال صناعة الطاقة الذرية والطاقة الكهربائية وصنع السيارات وتطوير البنية التحتية. وضمن المهام ذات الاولوية توسيع وجود الرأسمال الروسي في فرنسا وتطوير التكامل في مجال التكنولوجيات المرموقة، علما أن عام 2011 شهد توقيع خارطة الطريق التي تضم ما يزيد عن 90 مشروعا مشتركا في هذا المجال.

ويتوقع أن يبحث بوتين وهولاند  موضوع توسيع التبادلات المدنية ، بما في ذلك سن القوانين الخاصة  بالتعاون بين العائلات. وبالإضافة إلى ذلك  ستتركز المحادثات بين رئيسي الدولتين على مسائل التعاون العلمي والثقافي والعلاقات في مجال التعليم.

المصدر: وكالة "إنترفاكس " الروسية للأنباء