وزير الدفاع الامريكي: الولايات المتحدة لن تشن عملية عسكرية في سورية دون تفويض دولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586492/

أعلن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا يوم الخميس 31 مايو/أيار، أن القوات الأمريكية على أهبة الاستعداد لتنفيذ عملية عسكرية في سورية عند الضرورة، لكنه أكد أن واشنطن لن تقدم على أية خطوة عسكرية ضد دمشق بدون تفويض من الأمم المتحدة.

أعلن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا يوم الخميس 31 مايو/أيار، أن القوات الأمريكية على أهبة الاستعداد لتنفيذ عملية عسكرية في سورية عند الضرورة، لكنه أكد أن واشنطن لن تقدم على أية خطوة عسكرية ضد دمشق بدون تفويض من الأمم المتحدة.

وأضاف بانيتا أن المسؤولين الأمريكيين ما زالوا يفضلون ممارسة ضغوط دولية قوية لإجبار الرئيس السوري بشار الأسد على التنحي. وأشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية تضع خططا بشأن عملية عسكرية في سورية.

وقال الوزير الأمريكي للصحفيين الذين يرافقونه في رحلة يقوم بها إلى سنغافورة لحضور مؤتمر أمني: "الوضع لا يحتمل، ولا يمكننا أن نرضى عما يجري (في سورية). على المجتمع الدولي اتخاذ الخطوات الكفيلة بإجبار الأسد على ترك الحكم".

وأجاب وزير الدفاع الأمريكي عن سؤال عما إذا كانت واشنطن مستعدة للتدخل عسكريا في سورية دون تفويض من الأمم المتحدة بالقول "لا ستطيع تصور ذلك"، مضيفا انه من المهم "ان نتمتع بالدعم الضروري للقيام بهذه المهمة."

وحذر بانيتا من أن إطالة أمد الأزمة السورية ستشجع الدول الإقليمية على التدخل مما سيعقد عملية التحول إلى نظام جديد في سورية.

وتأتي تعليقات بانيتا بعد يوم واحد من إدلاء سوزان رايس، المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، بتصريح ألمحت فيه إلى أنه قد يكون من الضروري التدخل عسكريا في سورية دون تخويل أممي إذا ما أخفق مجلس الأمن في الوصول إلى اتفاق حول سبل التعامل مع الأزمة السورية.

محلل سياسي: سورية أمام حالة مفصلية تتطلب تطبيق خطة عنان

 قال المحلل السياسي السوري أحمد صوان لقناة "روسيا اليوم"، إن سورية أمام حالة مفصلية تتطلب تطبيق خطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان، مؤكدا على ضرورة التعامل مع الخطة على كل المستويات ومن قبل جميع الأطراف - الحكومة السورية، والجماعات المسلحة، والدول الغربية الداعمة لتلك الجماعات.

وأشار صوان إلى أن سورية تتعرض لأكثر من حرب ومن جانب أكثر من جهة. وقال: "إذا  لم يكن القتل بالرصاص فسيكون بالاقتصاد من خلال العقوبات الاقتصادية المفروضة من قبل الدول الغربية والتي يقع ضحيتها بالمرتبة الأولى المواطن السوري".

خبير روسي: تصريحات بانيتا استفزازية وتأتي في سياق دعم الغرب للمجموعات المسلحة

قال فلاديمير كوزين الخبير في المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن تصريحات بانيتا بشأن الخطط التي تضعها واشنطن لشن هجوم على سورية، تحمل طابعا استفزازيا واضحا وتأتي في سياق الدعم المعنوي والمباشرة الذي تقدمه الدول الغربية للمجموعات المسلحة والجيش السوري الحر.

وشدد الخبير على أن مجلس الأمن الدولي لن يعطي تفويضا لحلف الناتو لشن أية عملية عسكرية ضد دمشق، لأن موسكو لن تسمح بذلك أبدا.

واستبعد كوزين تغيير موقف روسيا من الأزمة السورية، مشيرا الى ان موسكو تعارض أي تدخل عسكري يهدف الى إسقاط السلطة الشرعية في بلاد ذات سيادة.

وفي معرض تعليقه على تصريحات سوزان رايس المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة التي أدانت مواصلة روسيا توريد الأسلحة الى سورية، وهذا بعد ظهور أنباء عن قيام سفينة شحن روسية بنقل شحنة من الأسلحة الثقيلة الى سورية الاسبوع الماضي، قال الخبير أنه لا يحق لواشنطن توجيه انتقادات الى روسيا بهذا الشأن. وشدد على ان موسكو لا تورد أسلحة للإرهابيين بل للسلطات الشرعية وفقا للعقود الموقعة بين البلدين.

 

المصدر: وكالة "فرانس برس" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية