مسؤول أوروبي رفيع يؤكد أن العقوبات ضد سورية تهدف إلى إنهاء سياسة القمع ضد المدنيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586458/

أكد رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبي أن الاتحاد الأوروبي سيواصل سياسة العقوبات ضد دمشق حتى إنهاءها سياسة القمع ضد المدنيين. وفي شأن العقوبات ضد إيران أكد فان رومبي أنها لا تهدف إلى تغيير النظام فيها.

أكد رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبي أن الاتحاد الأوروبي سيواصل سياسة العقوبات ضد دمشق حتى إنهاءها سياسة القمع ضد المدنيين. وقال فان رومبي في حديث لوكالة الأنباء "إنترفاكس" يوم 31 مايو/أيار: "فيما يخص سورية، يجب وضع حد للعنف ضد المدنيين. وسيواصل الاتحاد الأوروبي تنفيذ إجراءات الضغط طالما يتواصل القمع".

وأضاف "إن هذه الإجراءات موجهة، إذ توجد فيها استثناءات لاعتبارات إنسانية. إن السوريين البسطاء يعانون حاليا من العنف وليس من العقوبات التي تهدف إلى تغيير الوضع الراهن". من جانبه أكد اﻟناطق ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻤﻤﺜﻠﺔ العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوربي ﻣﺎﻳﻜﻞ ﻣﺎن أن أي إجراء يتخذه الاتحاد الأوروبي تجاه سورية يجب أن يتوافق مع القرارات الدولية وقال: "إننا نؤيد خطة السيد عنان لإعادة السلام في سورية المتكونة من ستة بنود، أما الخيار العسكري فلا يناقش حاليا".

فان رومبي: العقوبات ضد إيران لا تهدف إلى تغيير النظام فيها

وفي شأن العقوبات ضد إيران أكد فان رومبي أنها لا تهدف إلى تغيير النظام فيها وقال: "أما إيران، فنسعى إلى رفع شكوكنا فيما يخص برنامج إيران النووي عن طريق المفاوضات. والهدف من العقوبات هو إرجاع إيران إلى طاولة المفاوضات، ولا تغيير النظام".

وواصل: "إن بقاء العقوبات أو إلغاءها يتوقف على تمسك إيران بالتزاماتها الدولية أو خرقها".

وأشار إلى أن المجتمع الدولي "يتخذ موقفا ثابتا وواضحا وموحدا حيال هذا الملف، سعيا للحل الدبلوماسي السريع للمسائل المتعلقة بشكوكه في سلمية البرنامج النووي الإيراني، على أساس معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية والتنفيذ التام لقرارات مجلس الأمن الدولي ومجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وقال: "نتوقع من إيران خطوات تطبيقية معينة ردا على شكوك المجتمع الدولي من أجل خلق الثقة والالتزام بتعهداتها".

وأشار فان رومبي إلى أن الاتحاد الأوروبي قد فرض الحظر على النفط الإيراني الذي لا يشمل العقود التي يجب تنفيذها قبل 1 يوليو/تموز.

الأزمة اليمنية