المعلم: انسداد أفق السلام يؤدي لاحتمال الحرب في المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58643/

حمّل وزير الخارجية السوري وليد المعلم إسرائيل مسؤولية تعطيل عميلة السلام في المنطقة ، معتبرا الحديث عن سلام مع حكومة بنيامين نتانياهو مضيعةً للوقت، وقال المعلم في حديث لصحيفة "أنباء موسكو" نشرته يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان انسداد أفق السلام يفتح احتمالات نشوب حرب في المنطقة تكون فيها كل الاطراف خاسرة.

حمّل وزير الخارجية السوري وليد المعلم إسرائيل مسؤولية تعطيل عميلة السلام في المنطقة، معتبرا الحديث عن سلام مع حكومة بنيامين نتانياهو مضيعةً للوقت، وقال المعلم في حديث لصحيفة "أنباء موسكو" نشرته يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان انسداد أفق السلام يفتح احتمالات نشوب حرب في المنطقة تكون فيها كل الاطراف خاسرة.

وقال المعلم في حديثه للصحيفة التي تصدرها وكالة انباء "نوفوستي":  "إن هذا الاحتمال قائم في منطقتنا على الدوام، لأن إسرائيل في الغالب تتهرب بشكل مفضوح من استحقاقات السلام"، وتابع: "..أرغب في أن أؤكد أن حربا جديدة لن تؤدي إلى رابح وخاسر، فالجميع سيكونون خاسرين، لأن التقنية العسكرية المتطورة حاليا تسمح بإمكانات إحداث تدمير كبير حتى لدى الطرف الذي يملك قوة عسكرية أعظم".

وأشار المعلم إلى وجود تفاوت كبير في قدرة المجتمعات في المنطقة على تحمل الخسائر وتجاوز الأضرار، مؤكدا أن هذه المسألة "على جانب كبير من الأهمية في ميزان رسم صورة المستقبل".

وفي حديثه عن إمكانية إطلاق المفاوضات على المسار السوري أكد المعلم أن المفاوضات على هذا المسار ممكنة في حال وجود شريك راغب في الوصول إلى السلام، مشيرا الى أن مثل هذا الشريك غير متوفر حاليا.

وشدد على أن المفاوضات يجب أن تأخذ بالاعتبار أن "استعادة الجولان كاملا حتى حدود 4 يونيو/حزيران  عام 1967 ليست موضوع تفاوض، وإنما هي الأساس الذي ينبني عليه التفاوض حول المسائل الأخرى"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية