مندوب روسيا في الاتحاد الأوروبي: موسكو تأمل في ألا تلجأ أوروبا الى خيار التدخل العسكري بسورية

أخبار العالم العربي

مندوب روسيا في الاتحاد الأوروبي: موسكو تأمل في ألا تلجأ أوروبا الى خيار التدخل العسكري بسورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586425/

يأمل فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا  الدائم لدى الاتحاد الأوروبي  بألا تلجأ  دول الاتحاد الأوروبي إلى  التدخل العسكري في شؤون سورية. وحسب قوله فأن بعض العواصم الأوروبية تستفيد من مأساة الحولة  للخروج باستنتاجات سياسية  وتنظيمية تستهدف أهدافا بعيدة.

يأمل فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي  بألا تلجأ  دول الاتحاد الأوروبي إلى  التدخل العسكري في شؤون سورية. وقال في جسر فيديو أقيم  يوم 31 مايو/أير  بين بروكسل وموسكو:" آمل صادقا بأن يتحلى الزعماء الأوروبيون بالصبر، وان يقوموا بتقييم موضوعي للوضع  كيلا يسيروا على طريق التصعيد الخطير واللجوء إلى التدخل العسكري".

ولفت تشيجوف الانتباه إلى أن الاتحاد الأوروبي بصفته كيانا سياسيا  لم  يدع لحد الآن إلى التدخل العسكري . وقال:" لم يغلق الاتحاد الأوروبي لحد الآن ممثليته في دمشق، ولم يتخذ أية خطوات  رامية إلى طرد المندوبين السوريين لدى الاتحاد الأوروبي".

واتخذ تشيجوف موقفا ناقدا من قرار بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بطرد السفراء السوريين وقال:" لا يساعد هذا الأمر في تطبيق خطة كوفي عنان والحفاظ على الحوار السياسي مع سورية". وأشار إلى أن موقف روسيا  ينحصر في  دعم الحوار السوري الداخلي. وقال:" نحن  لا نعتبر أنفسنا  من حلفاء الأسد ولا مدافعين عنه والحكومة السورية الحالية. لكننا ندافع عن القانون الدولي وحق السوريين  بتقرير مستقبلهم في جو هادئ". أما الغرب فلا يلتزم  كل مرة - على حد تعبيره- بمثل هذا الموقف. وقال:" إن تأثيرهم على المعارضين السوريين غير كاف من وجهة نظرنا. وعلى العكس فإننا نشهد  محاولات لتشجيع المعارضين على العنف. وهناك حقائق تدل على تلقيهم ( المعارضين) للأسلحة ".

 دبلوماسي روسي يقارن بين سياسة الغرب في سورية والنزاع في البلقان

 يرى فلاديمير تشيجوف أن التطورات الأخيرة في سورية ومأساة الحولة بصورة خاصة تعيد إلى الأذهان ما كان يحدث في يوغوسلافيا في تسعينات القرن الماضي. وقال:" لم  يتبن أحد لحد الآن المسؤولية عن مجزرة الحولة. وهناك تكهنات فقط". وبحسب قوله فأن بعض العواصم الأوروبية تستفيد من هذه المأساة  للخروج باستنتاجات سياسية  وتنظيمية تستهدف أهدافا بعيدة. وقال:" أشعر بأنه سبق لي أن  شهدت شيئا يشبه ذلك في تسعينات القرن الماضي في يوغوسلافيا".

الأزمة اليمنية