أصالة تسقط "عين" العرب وأحلام تتبرع لأطفال سورية فيما ينتظر شاكر وفاة الأسد ليعتزل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586296/

عبّرت الفنانة السورية أصالة عن حزنها الشديد لما تواجهه بلادها، خاصة بعدما وقع في منطقة الحولة. وجاء في رسالة لبلدها "يا سورية لا تنادي يا عرب .. اسقطي حرف العين من ندائك فالعين نامت ولم يبق سوى من عينه لا تنام." وفي الشأن ذاته قامت الفنانة الإمارتية أحلام بالتبرع وبجمع التبرعات للأطفال السوريين، فيما أعلن فضل شاكر انه سيعتزل "بعد موت بشار الأسد."

عبّرت الفنانة السورية الأشهر أصالة عن حزنها الشديد لما تواجهه بلادها عبر صفحتها على موقع الـ "فيسبوك"، وخاصة بعدما وقع في منطقة الحولة بمحافظة حمص. وجاء في مشاركة اصالة الموجهة للسوريين "مات من لا يستحق الموت من أجل ان يحيا من لا يستحق الحياة". وأضافت في رسالتها لبلدها "يا سورية لا تنادي يا عرب .. اسقطي حرف العين من ندائك فالعين نامت ولم يبق سوى من عينه لا تنام."

وكانت أصالة التي علا صوتها بين أوائل المشاهير السوريين دعماً للثورة قد عبرت وفي أكثر من مناسبة عن الحرقة التي تعتصر قلبها على ما يدور في بلدها، معربة عن أملها "بأن يحفظ الله أطفال العالم ويساعد أطفال سورية في المحنة التي يعيشونها ويمنحهم مستقبلاً أفضل."

وفي الشأن ذاته وبعيداً عن التعليقات التي استهدفتها وردت عليها بصراحة وعفوية في موقع "تويتر"، قامت الفنانة الإمارتية الشهيرة أحلام بالتبرع وبجمع التبرعات للأطفال السوريين، وذلك بعد ان تناقلت وسائل الإعلام الأحداث التي شهدتها الحولة.

ورأى البعض ان أحلام كانت في غاية التأثر بما شاهدته لدرجة انها استبدلت صورتها في الموقع بصورة أطفال يبكون مذيلة بعبارة "شامنا تنادي." وعلى الرغم من ان الكثير انتقد الفنانة الإمارتية لوضعها هذه الصورة "القاسية"، إلا انها ردت بأن الصورة لا تحمل أية قسوة، بل هي تعبر عن حجم المأساة التي يعانيها "أطفال الشام"، مشيرة الى انها لا تقدر ان تشاهد صور "أطفال ذُبحوا."

من جانبه وبعد ان توجه قبل أيام من منصة مهرجان "موازين" في المملكة المغربية الى الله يدعو على الرئيس السوري بشار الأسد، ليرد الجمهور المغربي بـ "آمين"، أعلن الفنان اللبناني فضل شاكر ان لديه رغبة داخلية بالاعتزال، لكنه قرر ان يواصل الغناء من أجل دعم الثورة السورية، مضيفاً انه سيعتزل "عندما يموت بشار الأسد"، متعهداً بأنه سيهدي اعتزاله للثورة السورية، بحسب ما تناقلت مواقع عربية.

وأضافت هذه المواقع نقلاً عن شاكر ان ما تتعرض له سورية "ظلم كبير. نساء تُغتصب وأطفال ورجال وشباب ونساء وشيوخ يموتون ومساجد تُقصف"، متسائلاً "أين الرحمة والإنسانية ؟ ما هذا الكفر ؟ ! ! "

أفلام وثائقية