الحزب الحاكم في مصر ينفي وجود صفقات بينه وبين بعض الأحزاب ويجدد معارضته لإشراف دولي على الانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58623/

شدد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في مصر على موقفه الرافض لمشاركة مراقبين دوليين في الانتخابات البرلمانية المصرية المرتقبة خلال 3 أيام، كما نفى الأنباء بالقائلة بوجود اتفاق بين الحزب الوطني الديموقراطي وقوى سياسية ياخرى بشأن الانتخابات القادمة، مؤكداً ان الحزب الوطني حزب كبير ولا يحتاج الى ان يعقد صفقات مع أحد.

شدد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في مصر  على موقفه الرافض لمشاركة مراقبين دوليين في الانتخابات البرلمانية المصرية المزمع إجراؤها في البلاد يوم 28 من الشهر الجاري، مشيرا الى ان ذلك يعتبر انتقاصا من سيادة مصر ومحاولة لفرض وصاية دولية عليها، لافتا  الى ان" جميع أحزاب ومؤسسات البلاد ترفض الوصاية على مصر".
وأضاف الشريف ان تشكيك بعض القوى السياسية المسبق بنزاهة الانتخابات نابع من شعور قادتها بالفشل، وان تصريحات كهذه ترمي الى التغطية على الضعف الذي تعانيه هذه الأحزاب.
وفي شأن آخر نفى صفوت الشريف أنباء تناقلتها وسائل إعلام بشأن وجود اتفاق بين الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم  وقوى سياسية اخرى ، يتعلق بالانتخابات، اذ اكد  الشريف ان الحزب الوطني حزب كبير وليس ثمة ما يدفعه الى عقد صفقات مع أحد.
إلا ان مسؤول لجنة الانتخابات في جماعة الاخوان المسلمين محمد مرسي صرح لصحيفة "المصري اليوم"  قائلا ان"الإخوان ينسقون مع الحزب الوطني حول الانتخابات المرتقبة"، مشيرا الى ان تنسيق الاخوان لا يقتصر على الحزب الحاكم، وانما يشمل أيضا حزبي "الوفد" وحزب "التجمع" اليساري التوجه.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية