باراك يصف الحكومة الحالية باليمينية ويدعو الى توسيعها بهدف تفعيل عملية السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58621/

دعا رئيس حزب العمل، وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أثناء حضوره مؤتمر المتقاعدين المنتسبين الى النقابة العامة للعمال الـ"هستدروت" يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني، دعا الى توسيع الحكومة الإسرائيلية الحالية كي يتمكن حزب "كاديما" من الانضمام اليها، بهدف تحقيق تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين.

دعا رئيس حزب العمل، وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أثناء حضوره مؤتمر المتقاعدين المنتسبين الى النقابة العامة للعمال الـ"هستدروت" يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني، دعا الى توسيع الحكومة الإسرائيلية الحالية  كي يتمكن حزب "كاديما" من الانضمام اليها، بهدف تحقيق تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن باراك قوله انه في حال فشلت الحكومة الحالية برئاسة بنيامين نتانياهو من تحقيق تقدم ملموس مع الفلسطينيين، لابد من تشكيل حكومة وحدة وطنية  قادرة على المضي قدما في عملية التسوية.
وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي ان هدف حزب العمل هو إحراز تقدم في عملية السلام، بينما يتناقض هذا الهدف مع سياسة حكومة البلاد الحالية، التي وصفها باراك بأنها تتشكل من أحزاب اليمين واليمين المتطرف.
في تلك الأثناء ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"  في الانترنت نقلا عن مصادر رسمية ومطّلعة ما مفاده ان الإدارة الأمريكية "في حالة ارتباك"، مشيرا  الى ما وصفته هذه المصادر بتباين وجهات النظر حول ما يمكن منحه لإسرائيل وحول ما لن يجدي منحه نفعا.
وأضاف موقع الصحيفة ان مسؤولين أمريكيين بدأوا يشعرون باليأس من نتانياهو، وأصبحوا غير قادرين على التكهن بما يخطط له.
الى ذلك نسبت الصحيفة الى وزراء إسرائيليين تعبيرهم عن الشعور بالقلق إزاء حالة "عدم التقدم في الاتصالات الإسرائيلية الأمريكية"، الأمر الذي قد يؤدي بحسب وجهة نظرهم الى توتر بين تل أبيب وواشنطن.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية