وزارة الخارجية الروسية: "الربيع العربي" سيدوم طويلا

أخبار العالم العربي

وزارة الخارجية الروسية:
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586198/

صرح ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي والمندوب الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط  لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء أن الثورات الشعبية التي أطلق عليها "الربيع العربي" والتي شهدتها بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستدوم طويلا.

صرح ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي والمندوب الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط  لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء أن الثورات الشعبية التي أطلق عليها "الربيع العربي" والتي شهدتها بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستدوم طويلا. أما الرأي العام في تلك الدول فيقتنع أكثر وأكثر بموقف روسيا الأمين. وقال ان" الثورات العربية ستستمر فترة طويلة. وقد رحل بعض رؤساء الدول، ولم يتحسن الوضع جراء ذلك، بل على العكس فانه يشهد  شلل الحياة الاقتصادية وهبوط الإنتاج وارتفاع البطالة. وتبدأ موجة جديدة من الاحتجاج والرئيس السابق غائب، فمن الذي يمكن تحميله المسؤولية؟ ويبدأون البحث عن مذنبين بين بعضهم البعض، وتبدأ مرحلة ثانية  من الصراع الداخلي".

وبحسب قول الدبلوماسي الروسي فإن روسيا كانت منذ البداية تدعو إلى حل سياسي للنزاعات الداخلية في تلك البلدان ومصالحة الأطراف المتناحرة. وكانت ولا تزال الجهود التي اتخذتها موسكو نزيهة إزاء شركاءها. وقال:" مواقفنا خالية من الصبغة السوقية. وعندما نسمع  أقوال شركائنا الغربيين الذين يدعوننا إلى الوقوف إلى  الجانب الصحيح من التاريخ يبدو أنهم أنفسهم يسقطون من التاريخ حين يقفون اليوم في جانب وغدا في الجانب الآخر. وأظن أن  الشركاء والأصدقاء العرب يدركون أكثر فأكثر اننا لا نخون الذين كنا نقيم معهم العلاقات".

وضرب بوغدانوف مثالا لما حدث في مصر العام الماضي حيث كانت الولايات المتحدة تدعم على مدى عقود نظام حسني مبارك ثم وقفت فجأة إلى جانب خصومه السياسيين.

وقد قام الدبلوماسي الروسي بزيارة عمل للمملكة العربية السعودية، حيث شارك في اجتماع فريق "اصدقاء اليمن" الدولي، وزار أيضا مقر منظمة التعاون الأسلامي،اذ عقد لقاء بأمينها العام أكمل الدين إحسان أوغلو.

دبلوماسي روسي: فرص التسوية السياسية في سورية لا تزال موجودة

هذا وأعرب نائب وزير الخارجية الروسية غينادي غاتيلوف عن اعتقاده بأن الفرص لحل الأزمة السورية بطريقة سياسية لا تزال موجودة. وأشار على صفحته في "تويتر" إلى أن زيارة كوفي عنان إلى دمشق هو أحد الأدلة على ذلك، رغم تفاقم الأوضاع هناك.

وقال الدبلوماسي الروسي: "من المهم جدا أن كوفي عنان لم يلغ زيارته لدمشق حتى في مثل هذه الأوضاع الصعبة. معنى هذا أن فرص الحل السياسي لا تزال موجودة".

المصدر: وكالة نوفوستي" الروسية للأنباء.