الخارجية الروسية: تقرير الخارجية الأمريكية عن الأوضاع الحقوقية في العالم منحاز

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586191/

وصف مفوض وزارة الخارجية الروسية قنسطنطين دولغوف التقرير الأخير الذي أعدته الخارجية الأمريكية عن الوضع الحقوقي في العالم بأنه منحاز وغير شامل. وأشار دولغوف إلى أن التقرير يهمل الإنجازات الروسية في مجال حقوق الإنسان ويحاول تبرير الانتهاكات التي ارتكبها الناتو في ليبيا.

وصف مفوض وزارة الخارجية الروسية قنسطنطين دولغوف التقرير الأخير الذي أعدته الخارجية الأمريكية عن الوضع الحقوقي في العالم بأنه منحاز وغير شامل.

وأشار الدبلوماسي الروسي في تصريحات صحفية يوم 28 مايو/أيار إلى أن الجزء الخاص بروسيا "لا يتميز بالموضوعية" وقال: "للأسف لا يريد الشركاء الأمريكيون أن يلاحظوا العمل الكبير الذي تنجزه الإدارة الروسية في سياق إصلاح النظامين السياسي والقضائي، إضافة إلى إعادة تأهيل جهات الأمن ومعتقلات الإصلاح، ومكافحتها للفساد. وفيما يتعلق بوجود المشاكل في مجال حقوق الإنسان، فمن المعروف أنه لا توجد هناك دولة لها حصانة منها".

يذكر أن التقرير الذي نشرته الولايات المتحدة الأسبوع الماضي عن الأوضاع الحقوقية في مختلف دول العالم يصف إيران وكوريا الشمالية وتركمانستان وأوزبكستان وسورية وبيلاروس والصين بالدول الأكثر انتهاكا لحقوق الإنسان، ويذكر روسيا ومصر وأثيوبيا وماليزيا والجزائر وكمبوديا بين الدول التي تعرقل نشاط المنظمات غير الحكومية.

وأضاف دولغوف أن روسيا تتوقع أن يبدي الطرف الأمريكي "قدرا أكبر من الموضوعية والاتزان في مجال حقوق الإنسان"، مؤكدا استعداد روسيا لتطوير "الحوار البناء والمتساوي مع الولايات المتحدة في هذا المجال".

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن موسكو ترى العيب الأكبر للتقرير الأمريكي في "الاستهتار المعتاد بموضوع حقوق الإنسان لمصلحة سياسة الولايات المتحدة وإصدار التقييمات المنحازة والاستخدام النشيط للمعايير المزدوجة".

وواصل ان "من اللافت غياب أي تقييم للأوضاع الحقوقية في الولايات المتحدة نفسها التي لا يزال سجلها الحقوقي بعيدا عن الكمال. وإذا كان مؤلفو التقرير يسعون إلى أن يكون شاملا من حيث التغطية الجغرافية، فيجب عليهم التمسك بهذا المبدأ".

دولغوف: التقرير الأمريكي يبرر انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها الناتو في ليبيا

وأضاف دولغوف أن "النظر في الوضع الحقوقي في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في سياق ما يسمى بالربيع العربي يتصف بألاحادية" وقال: "فيما يخص ليبيا يركز التقرير على تبرير انتهاكات القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان التي ارتكبها الناتو خلال العملية العسكرية هناك".

دولغوف: الخبراء الأمريكيون يواصلون إهمال انتهاكات حقوق الإنسان بلاتفيا وإستونيا

وأردف قائلا: "ومن الأشياء الأكثر إثارة للعجب أن خبراء الخارجية الأمريكية لا يزالون يهملون التوصيات العديدة التي تقدمها المنظمات الحقوقية الدولية لإدارة لاتفيا وإستونيا فيما يتعلق بحل مشكلة الأشخاص بدون جنسية التي تعتبر عيبا لأوروبا الحديثة".

وأوضح: "يتم تصوير الأمر كأن المئات من سكان هاتين الدولتين المتكلمين باللغة الروسية والذين يتعرضون للتمييز من قبل سلطاتهما هم المسؤولون عن عدم منحهم الجنسية. لا يمكن وصف هذا الموقف إلا بالتزييف الوقح للواقع".

المصدر: "ريا نوفوستي".

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة