وفاة جوني تابيا بطل العالم السابق للملاكمة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586177/

توفي الملاكم الأمريكي جوني تابيا بطل العالم في ثلاثة أوزان مختلفة، في منزله في البوكيركي بولاية نيو مكسيكو، بحسب ما أعلنت الصحف المحلية نقلاً عن عائلته.

توفي الملاكم الأمريكي جوني تابيا بطل العالم في ثلاثة أوزان مختلفة، في منزله في البوكيركي بولاية نيو مكسيكو، بحسب ما أعلنت الصحف المحلية نقلاً عن عائلته.

ووجدت الشرطة التي استدعيت يوم الأحد 27 مايو/أيار، من قبل عائلة الملاكم، جوني تابيا جثة هامدة.

وقال الناطق باسم الشرطة روبرت غيبس لصحيفة البوكيركي إن سبب الوفاة قد لا يكون تحت الشبهات وإن عملية التشريح ستحدد سبب الوفاة.

وكان تابيا (45 عاماً)، قد أحرز لقب بطل العالم 5 مرات في الأوزان الخفيفة الذبابة والديك والريشة خلال مسيرته الاحترافية التي انطلقت عام 1988، وحقق تابيا 59 انتصاراً منها 30 بالضربة القاضية مقابل تعادلين و 5 هزائم.

واعلن تابيا بأنه سيعتزل الملاكمة بعد نزاله في 17 يناير/كانون الثاني لعام 2007، الذي فاز فيه على إيليدو هولي، ولكن بعد النزال عثر عليه فاقداً للوعي في منزله بسبب تعاطيه المخدرات، وفي يوم اخر تعرض الملاكم لحادث سير أودى بحياة نسيبه وابن نسيبه، الأمر الذي زاد من آلام الملاكم.

وبعد ذلك لم يعتزل تابي الملاكمة، حيث خاض آخر نزال له في يونيو/ حزيران عام 2011، وفاز فيه على بطل العالم السابق الكولومبي ماوريسيو باسترانا بالنقاط.

ولد جوني تابيا عام 1967، في حي يقطنه الكثير من قطاع الطرق في ولاية نيو مكسيكو الامريكية .

جوني لم ير والده الذي اختفى قبل أن يولد، كما توفيت بعد فترة وجيزة والدته بعد الاغتصاب، وترك كل ذلك تأثيراً سلبياً على تابي الذي عانى طوال حياته من الغضب والاكتئاب، وقد تربى جوني في كنف جده وجدته.

كان على جسم تابيا الكثير من الوشم، أبرزها كانت مرسومة على ظهره وتحمل عبارة " Mi Vida Loca" أي "حياتي المجنونة"، ونشرت تابيا سلسلة من القمصان تحمل هذه العبارة.